الصحة الأردنية تبين حقيقة وفاة سيدة بإنفلونزا الطيور

الصحة الأردنية تبين حقيقة وفاة سيدة بإنفلونزا الطيور

المصدر: فريق التحرير

نفت وزارة الصحة الأردنية -اليوم الخميس- ما تناقلته وسائل إعلام محلية، ووكالات أنباء عن وفاة سيدة إثر إصابتها بوباء إنفلونزا الطيور ”H1 N1“.

وقالت الوزارة في بيان اليوم ”إنه لم تسجل في المملكة أي إصابة بإنفلونزا الطيور منذ عام 2006 وكانت الإصابة آنذاك لوافد من جنسية عربية“.

وقال الناطق الإعلامي باسم الوزارة حاتم الازرعي، في البيان ”إن إحدى وسائل الإعلام نشرت اليوم خبرًا خلطت فيه بين إنفلونزا الطيور، والإنفلونزا الموسمية، في تصريحات نسبتها إلى مدير إدارة الرعاية الصحية الذي كان يتحدث عن وفاة سيدة، وإصابة أطفالها الأربعة بالإنفلونزا الموسمية“.

وأضاف، أن سيدة ثلاثينية حامل توفّت بإصابتها بالإنفلونزا الموسمية، في أحد المستشفيات الخاصة في عمان؛ الذي نقلت إليه نتيجة مضاعفات الالتهاب الرئوي لديها، وليس بسبب إنفلونزا الطيور كما جاء في عنوان الخبر.

وأشار إلى أنه ظهرت على أطفال السيدة، أعراض الإنفلونزا الموسمية، وأدخلوا مستشفى معان للعلاج ووضعهم الصحي جيد ومستقر.

وأشار مدير مديرية الأمراض السارية في الوزارة الدكتور محمد العبداللات، إلى أن الوزارة أجرت الاستقصاء الوبائي اللازم، منوهًا إلى أن ازدياد حالات الإنفلونزا يبدأ في فصل الشتاء، وأن الرصد الذي تجريه الوزارة للأمراض التنفسية يشير إلى أن نمط الإنفلونزا السائد لهذا العام، كما في الأعوام السابقة هو الإنفلونزا الموسمية.

وبين أنه قد تحدث لدى بعض الحالات المصابة بالإنفلونزا الموسمية مضاعفات كالالتهاب الرئوي، ولا سيما كبار السن، والحوامل، والأطفال، والمصابين بالأمراض المزمنة ونقص المناعة، والذين عليهم مراجعة الطبيب للمشورة .

وأشار إلى أن أعراض الإنفلونزا تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة، واحتقان البلعوم، والسعال، المصاحبة في بعض الأحيان لألم المفاصل والتعب وفقدان الشهية.

وأوضح أن العلاجات متوافرة، إضافة لضرورة الراحة المنزلية، وأخذ السوائل، مؤكدًا أن الغالبية العظمى من الحالات المصابة تتماثل إلى الشفاء.

وكانت صحيفة الغد الأردنية نقلت صباح اليوم عن مدير إدارة الرعاية الصحية في وزارة الصحة أيوب السيايدة قوله ”إن المرأة تم تحويلها من معان إلى أحد مستشفيات عمان الخاصة، نظرًا لسوء حالتها، إلا أنها فارقت الحياة اليوم“.

وقال السيايدة، إن الوزارة أرسلت فريقًا من قسم الاستقصاء الوبائي بمديرية الأمراض السارية لمنطقة سكن العائلة، منعًا لانتقال المرض لأشخاص آخرين.

وأشار السيايدة إلى أن تأثير إنفلونزا الطيور يكون كبيرًا على الحالات التي لديها ضعف في المناعة، أو تشوهات أو أمراض مزمنة، وتعتبرها الصحة العالمية من الأمراض الموسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com