تقرير: تزايد عدد متعاطي الماريغوانا في أمريكا

تقرير: تزايد عدد متعاطي الماريغوانا في أمريكا

يينا – قال تقرير للأمم المتحدة إن عدد الأمريكيين الذين يدخنون الماريغوانا يتزايد؛ نظرا لتراجع إدراكهم بمخاطرها الصحية، لكن أعداد من يسعون للحصول على العلاج من المشاكل المرتبطة بتعاطي المخدر في تزايد.

وقال مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، الخميس، إنه لا زال من المبكر جدا معرفة تأثير خطوات اتخذت في الآونة الاخيرة لتقنين استخدام الماريغوانا في ولايتي واشنطن وكولورادو الأمريكيتين وفي اوروغواي بأمريكا الجنوبية.

وقال المكتب في تقريره السنوي عن المخدرات في العالم إن: “ الأبحاث تشير إلى أن الإدراك المتراجع لمخاطر الماريغوانا، وتوفرها المتزايد قد يؤديان إلى انتشارها على نطاق أكثر اتساعا وإلى إقبال مزيد من الشبان على استخدامها“.

وذكر التقرير أن الاستخدام العالمي للماريغوانا انخفض على ما يبدو، مما يعكس انخفاضا في بعض بلدان غرب ووسط اوروبا.

وقال التقرير، دون أن يحدد السبب الذي ربما أدى إلى هذا التغير: ”لكن في الولايات المتحدة أدى تراجع الإدراك بمخاطر القنب إلى زيادة في استخدامه“.

وذكر التقرير أن عدد من هم في سن 12 عاما أو أكبر واستخدموا القنب مرة واحدة على الأقل العام الماضي ارتفع إلى 12.1% مقابل 10.3 في عام 2008.

ويسعى المزيد من الأشخاص للعلاج من: ”الاضطرابات المرتبطة بالقنب“ في غالبية مناطق العالم ومنها أمريكا الشمالية.

وووافق الكونغرس في أوروغواي كانون الأول/ ديسمبر على قانون يسمح بزراعة القنب وبيع الماريغوانا، لتصبح بذلك الدولة الأولى في العالم التي تقنن هذا بهدف إبعاد هذه التجارة عن العصابات الإجرامية.

وفيما يتعلق بأنواع أخرى من المخدرات مثلت زيادة إنتاج الأفيون في أافغانستان ”انتكاسة“ حيث ارتفعت فيها مساحة الأرض المزروعة بنبات الخشخاش الذي يستخرج منه المخدر بنسبة 36% عام 2013، بينما تراجع توافر الكوكايين في العالم مع انخفاض الإنتاج خلال الفترة من 2007 إلى 2012.

وقال مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة إن الإنتاج العالمي للهيروين ”عاد للمستويات العالمية التي شهدها“ في 2008 و 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com