”القبّار“.. قصة ”الفياغرا المغربية“

”القبّار“.. قصة ”الفياغرا المغربية“

المصدر: فريق التحرير

يشتهر في المغرب نوع من الأعشاب الطبيعية ذات الفوائد الصحية الجمة يطلق عليه اسم ”القبّار“ او ”الشفلح“، حيث باتت هذه النبتة محط أنظار الشركات المنتجة للعقاقير لا سيما تلك المهتمة بالمنشطات الجنسية.

ولما يعرف عن النبتة من فعالية في خصائصها كمنشط جنسي طبيعي، بات يطلق على ”القبار“ اسم ”الفياغرا المغربية“.

والبلد العربي الذي يشهد حركة سياحية نشطة، أضحى أغلب السائحين فيه حريصين على اقتناء هذه النبتة، ليس لفعاليتها الجنسية فقط، وإنما لما عرف عنها في المساعدة على علاج والتخفيف من آلام أمراض مزمنة عدة، مثل أمراض الجهاز التنفسي لا سيما الربو وعدة أمراض جلدية مثل الأكزيما، بحسب تقرير لصحيفة ”هيسبرس المغربية“.

وتستطيع النبتة المقاومة للتغيرات المناخية، العيش في مناطق واسعة في المغرب وعدة دول في حوض البحر الأبيض المتوسط، لكن صيتها ذاع في المغرب بسبب الإقبال عليها من قبل الزوار الأجانب.

وتدخل نبتة ”القبار“ في العديد من الأطباق لا سيما أن لها دورًا فاعلاً في فتح الشهية، مثل ”البيتزا“ و السلطات والأطباق البحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com