دراسة: التحديق في عيون الطفل يصنع متزامنة بين موجات الدماغ

دراسة: التحديق في عيون الطفل يصنع متزامنة بين موجات الدماغ

وجدت دراسة حديثة أجرتها فيكتوريا ليونغ، عالمة نفس من جامعة كامبريدج البريطانية، وبالتعاون مع باحثين من جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، أن تحديق البالغين في عيون الأطفال يصنع عملية تزامن بين موجات الدماغ لتُصبح متشابهة.

وذكرت مجلة “Proceedings National Academy” الأمريكية العلمية، أن الباحثة والفريق أجروا تجربتين على عينة من الأطفال، حيث تنطوي الأولى على ارتداء الباحثة والأطفال قبعات رأس مزودة بأقطاب كهربائية، لقياس السلوك الجماعي للخلايا العصبية عبر الدماغ.

وأثناء عرض شريط فيديو لأغنية أطفال معروفة، نظرت الباحثة في أعين الأطفال، حيث استجابت أدمغتهم لحركة رأسها، وعندما حركت رأسها إلى زاوية 20، تحركت أدمغة الأطفال لنفس الزاوية.

وفي التجربة الثانية اقتربت الباحثة من الأطفال وعندما التقت العينان معًا، انخفض نشاط الدماغ في عملية متزامنة، وعندما تجولت بالنظر، لم تتطابق أنشطة الدماغ عن قرب.