عملية ثورية تمنح مرضى التهاب المفاصل ركبة مستنسخة

عملية ثورية تمنح مرضى التهاب المفاصل ركبة مستنسخة

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

منح إنجاز طبي ثوري، الأمل لمرضى  التهاب المفاصل بالحصول على ركبة بديلة مثالية بعد استنساخ رُكبهم الأصلية في المختبر.

وتتم العملية الجراحية عبر إصلاح المناطق التالفة من الغضروف باستخدام خلايا مأخوذة من المناطق غير المتضررة من ركبة المريض.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تُزرع الخلايا المحصودة في المختبر، حيث يُسمح لها بالنمو والتكاثر لتشكل ركبة سليمة يمكن زراعتها في ساق المريض.

ووفقًا للخبراء من شأن هذا الابتكار أن ينقذ المرضى من الحاجة إلى زرع الركبة الاصطناعية.

وتدوم الركبة الاصطناعية حوالي 15 عامًا، ويقال للعديد من المرضى الأصغر سنًا أو أولئك الذين يعانون من تلف أقل إنهم ليسوا مرشحين للعملية.

وقالت  البروفيسورة ليلا بيانت، استشارية جراحة العظام بوسط مانشستر في بريطانيا إننا ”يمكننا الآن إعادة إنشاء المفاصل التالفة باستخدام عملية الزرع الذاتي للخلايا الغضروفية التي تتضمن استخدام خلايا المريض نفسه حتى لا يكون هناك خطر الرفض، وتجنيب المرضى سنوات من الألم والحاجة إلى استخدام زرع من البلاستيك أو المعدن“.

وأضافت أنه ”يمكننا توفير ركبة كاملة أو جزء لإصلاح الضرر في ركب المرضى الأصغر سنا، حتى يتمكنوا من البقاء نشطاء، وممارسة الرياضة واللعب مع أطفالهم، دون الحاجة للقلق من ضرورة استبدال الركبة مرة أخرى“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com