علماء يطورون آلات مجهرية قادرة على منح الإنسان قوى خارقة خلال 20 عامًا

علماء يطورون آلات مجهرية قادرة على منح الإنسان قوى خارقة خلال 20 عامًا

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

يعمل العلماء على تطوير حواسيب مجهرية يمكن حقنها في أدمغة البشر وأجزاء أخرى من الجسد لخلق جيل من البشر “الخارقين” في غضون 20 عامًا.

ووفقًا للمخترع في مركز “هورسلي” للابتكار جون ماكنمارا، فسيتمكن البشر من الحصول على قدرات خارقة للطبيعة، وسيمتلكون القدرة على التحكم في الآلات بعقولهم في غضون 20 عامًا.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يأمل ماكنمارا أن تخلق هذه التكنولوجيا الثورية جيلًا جديدًا من البشر معززا بالآلات.

ويدعي الدكتور ماكنمارا أننا سنشهد في السنوات القادمة حقن آلات مجهرية في أجساد البشر الأمر الذي سيوفر فوائد طبية هائلة، مثل القدرة على إصلاح الأضرار التي لحقت بالخلايا والعضلات والعظام، وربما حتى تعزيزها.

وقال: “سيُمكن هذا الإنسان من الاندماج مع محيطه والسيطرة على بيئته بقوة الفكر والإيماء فقط”.

واعتبر أن تصميم تكنولوجيا تسمح لأجسادنا بالعمل مع الآلات “سيمكننا من تعزيز القدرة الإدراكية البشرية الأمر الذي من شأنه أن يسمح للإنسان باستخدام كميات هائلة من القدرة الحاسوبية لزيادة قدرته العقلية”.

ولكنه أشار إلى أن هذه الآلات المجهرية يمكن أن تكون متاحة فقط للأغنياء ما يمكن أن يمنحهم “أجسادا أقوى من حيث القدرة الإدراكية وصحة أفضل وعمرا أطول مقارنة بباقي البشر”.

واختتم محذرًا من خطورة الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في صنع القرارات الأصح، الأمر الذي من شأنه أن “يدفع البشر للوثوق في الآلات أكثر من أنفسهم، تاركًا إياهم عرضة للتلاعب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع