لأول مرة في العالم.. إجراء جراحة دقيقة لمعالجة أمراض وراثية لأجنة بشرية – إرم نيوز‬‎

لأول مرة في العالم.. إجراء جراحة دقيقة لمعالجة أمراض وراثية لأجنة بشرية

لأول مرة في العالم.. إجراء جراحة دقيقة لمعالجة أمراض وراثية لأجنة بشرية

المصدر: الأناضول 

قال باحثون صينيون، إنهم أجروا عملية جراحية كيميائية دقيقة على أجنة بشرية، لعلاج أحد أمراض اضطرابات الدم الوراثية للمرة الأولى في العالم.

وأضاف الباحثون في جامعة ”صن يات سين“ لهيئة الإذاعة البريطانية ”بي بي سي“، اليوم الجمعة، أنهم استخدموا تقنية يُطلق عليها تحرير القاعدة لتصحيح خطأ من بين 3 ملايين ”حرف“ من الشيفرة البشرية.

واعتمد العلماء على تقنية تدعى ”كريسبر-كاس 9“ تعمل مثل مقص للجزيئات، تتيح التخلص من الأجزاء غير المرغوب فيها من الطاقم الجيني البشري الكامل ”الجينوم“ لتحلّ محلها أجزاء جديدة من الحمض النووي الوراثي.

وأوضحوا أنهم عدّلوا أجنة مخبرية، لم يتم زرعها، لعلاج مرض ”بيتا ثلاسيميا“، وهو مجموعة من اضطرابات الدم الوراثية.

وتقوم تقنية تحرير القواعد على تعديل الهياكل الأساسية للحمض النووي، وهي: الأدينين، والسيتوزين ،وجوانين، والثيمين.

وتُعرف هياكل الحمض النووي بالحروف الأولى لأسمائها، وهي ”إيه سي جي تي“.

وتُشفّر جميع تعليمات بناء الجسم البشري ووظائفه في مزيج من هياكل الحمض النووي الأربعة.

وينجم مرض اضطرابات الدم ”بيتا ثلاسيميا“، الذي قد يهدد الحياة، عن تغير يطرأ على إحدى القواعد في الشيفرة الوراثية، يعرف باسم الطفرة النقطية.

وعدّل فريق الباحثين هذا الخلل لإعادته إلى صورته الأولى، وفحصوا الحمض النووي لاكتشاف الخطأ، ثم حوّلوا الهيكل جي إلى إيه، لتصحيح الخطأ.

وجرت الاختبارات على أنسجة استخرجت من مريض مصاب باضطرابات الدم الوراثية، وعلى أجنة بشرية جرى استنساخها.

وقال الدكتور جونجيو هوانغ، أحد الباحثين، لـ“بي بي سي“: ”كنا الأوائل في إثبات إمكانية علاج المرض الوراثي في الأجنة البشرية باستخدام نظام تحرير قواعد الحمض النووي“

وأضاف أن دراستهم ستفتح آفاقًا جديدة في علاج المرضى، وحماية الأجنة من أن يُولدوا بمرض اضطرابات الدم الوراثية ”بيتا ثلاسيميا“، و“حتى علاج الأمراض الوراثية الأخرى“.

وتصدّر الفريق البحثي في جامعة ”صن يات سين“ الصينية، العناوين من ذي قبل، عندما كانوا أول من استخدم تقنية ”كريسبر-كاس 9“ على الأجنة البشرية في العالم العام 2015 لإصلاح العيوب الجينية التي تسبب أمراض الدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com