إعلان تشويقي "غامض" يغزو هواتف وشوارع السعوديين.. فما قصة "الكل يدري إلا أنت"؟

إعلان تشويقي "غامض" يغزو هواتف وشوارع السعوديين.. فما قصة "الكل يدري إلا أنت"؟

اجتاح إعلان تشويقي "غامض" العالمين الحقيقي والافتراضي في السعودية، بعدما انتشرت عبارته الرئيسية "الكل يدري إلا أنت" في اللوحات الإعلانية بشوارع المملكة ومنصات مواقع التواصل الاجتماعي، التي يستخدمها السعوديون.

اقتصرت اللوحات الإعلانية، التي ملأت الكثير من الشوارع الرئيسة في المملكة، بعبارة الإعلان نفسها دون تفاصيل أكثر أو إجابات عن تساؤلات مشاهدي الإعلان، ليبقى غامضاً

وشارك عدد كبير من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بالترويج للإعلان عبر نشر عبارته الرئيسية "الكل يدري إلا أنت" دون أن يكشفوا عن الشركة أو الجهة أو المنتج الذي يمثله الإعلان.

واقتصرت اللوحات الإعلانية، التي ملأت الكثير من الشوارع الرئيسية في المملكة، بعبارة الإعلان ذاتها دون تفاصيل أكثر أو إجابات عن تساؤلات مشاهدي الإعلان، ليبقى غامضا.

وحتى الشبان الأربعة الذين كُتبت على ملابس كل منهم إحدى كلمات الإعلان، كانوا يسيرون بصمت في مقاطع الفيديو التي ظهروا فيها وتم تداولها على نطاق واسع.

ويقول مدونون سعوديون إن الحملة الإعلانية الواسعة تروج لتطبيق تواصل اجتماعي سعودي جديد، بينما ربط عدد أقل آخر الإعلان بالترويج لتطبيق خدمات على الهواتف النقالة.

ورغم الاعتقاد السائد بأن الإعلان يخبئ خلفه تطبيقا إلكترونيا في بلد متقدم في المجال التقني وينشط مواطنوه بشكل كبير في استخدام الهواتف الذكية والتطبيقات والمنصات الإلكترونية المختلفة عليها، إلا أن الغموض لا يزال يراود البعض حول ذلك الإعلان.

إعلان تشويقي "غامض" يغزو هواتف وشوارع السعوديين.. فما قصة "الكل يدري إلا أنت"؟
"قرية ثقافية" ترافق فعاليات "كأس السعودية للفروسية"

وكتبت "نوره" في هذا السياق: "أمس شفتهم وحبيت الفكرة بس مدري وش السالفة حرفيًا الكل يدري إلا أنا #الكل_يدري_إلا_أنت".

كما لم يجد عبدالعزيز التميمي جواباً لاستفساره عن الإعلان، الذي قال فيه: "تتداول الآن بإعلانات الشوارع ووسائل التواصل عبارة #الكل_يدري_إلا_أنت. وش السالفة يا جماعة الخير؟ اللي يدري يعلمنا خلونا ندري".

وعلق خبير العلاقات العامة والإعلان، خالد الشنانة، على الإعلان بالقول: "#الكل_يدري_إلا_أنت ، أحد أول مقاييس نجاح الحملة شد الانتباه، نجحوا في ذلك، ما يساعد في نجاحها، رغم أن استعانتهم بالمؤثرين للتعزيز كانت واضحة بشكل كبير".

والسعودية أكبر دول الخليج العربي من حيث المساحة وأكثرها تعدادا بالسكان، وتتمتع باقتصاد قوي، وكثيرا ما تظهر فيها حملات إعلانية كبيرة تستهدف أكثر من 33 مليون نسمة يعيشون في البلاد، نحو 13 مليون منهم وافدون أجانب.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com