مسجد السيدة عائشة.. حملة إلكترونية ثانية بمصر لإزالة لفظ مسيء على خرائط غوغل

مسجد السيدة عائشة.. حملة إلكترونية ثانية بمصر لإزالة لفظ مسيء على خرائط غوغل

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر حملة إلكترونية واسعة على موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، من أجل حذف لفظ مسيء تمت إضافته بجوار اسم السيدة عائشة -رضي الله عنها- على الإنترنت، بحسب موقع "القاهرة 24".

ويظهر اللفظ المسيء عند البحث عن مسجد السيدة عائشة -رضي الله عنها- الذي يقع في القاهرة على موقع غوغل، دون معرفة من قام بذلك أو الهدف من هذا الفعل، لكن مدونين رجحوا أن جهات طائفية تقف خلف العمل.

ودعا معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي متابعيهم إلى سرعة الدخول إلى محرك البحث غوغل وتغيير اللفظ.

وبحسب المتداول، فعند كتابة اسم المسجد على غوغل وخاصة خدمة الخرائط سيظهر بجانب الاسم وصف مسيء.

وقال نشطاء إنه يمكن إزالة اللفظ المسيء من خلال الخطوات التالية: فتح الصفحة الرئيسة لموقع بحث غوغل ثم كتابة اسم مسجد السيدة عائشة ثم بجانب الصفحة على اليسار ستوجد معلومات عن المسجد، وفي منتصف هذه الصفحة يوجد خياران: اقتراح تعديل - هل تملك هذا النشاط التجاري؟، يتم الضغط على اقتراح تعديل، وبعد ذلك سيظهر خياران: تغيير الاسم – إغلاق أو إزالة، ثم يتم الضغط على تغيير الاسم وكتابة اسم مسجد السيدة عائشة والضغط على إرسال.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم إضافة لفظ مسيء بجوار اسم السيدة عائشة، فقبل شهر تم وضع اللفظ المسيء نفسه إلى جوار اسم السيدة عائشة، غير أن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تمكنوا من حذفه.

خطأ شائع

يذكر أن نسبة المسجد الواقع شرقي العاصمة المصرية القاهرة لأم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، خطأ شائع؛ إذ تشير المصادر إلى أن اسم المسجد يعود للسيدة عائشة بنت جعفر الصادق بن محمد الباقر حفيد الإمام الحسين بن علي رضي الله عنهما.

وقد بنى هذا المسجد صلاح الدين الأيوبي فوق ضريح السيدة عائشة بنت جعفر في القرن السادس الهجري.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com