باهي الصعيدي.. عندما يتحول الموسيقي إلى بواب (فيديو إرم)

باهي الصعيدي.. عندما يتحول الموسيقي إلى بواب  (فيديو إرم)

المصدر: آلاء طاهر وعثمان إسماعيل - إرم نيوز

ملامحه تجعلك تشعر بأنه صعيدي حاد الطباع، إلا أن قربك منه وسماعك لقصته يجعلانك تكتشف أن هذا الجسد المنهك يخفي بداخله فنانًا رقيقًا تخرج من بين أنامله أعذب وأشجن الألحان.

باهي صلاح، الصعيدي البالغ من العمر 50 عامًا، فنان كبير إذا وصفت مواهبه، حارس لأحد العقارات وهذه وظيفته، يجلس على أريكة أمام مدخل العقار الكائن بمنطقة المهندسين، عازفًا على عوده ومتمسكًا بموهبته وهوايته التي ضحى كثيرًا من أجل أن تلازمه كأنها ”سيجارته التي اعتاد عليها“، على حد وصفه.

بدأ باهي يروي لـ ”إرم نيوز“ قصة عشقه للعود، عندما كان في مقتبل العشرينيات من عمره في قريته ”أبو سعفة“ التابعة لمركز إسنا بمحافظة الأقصر، فكان فلاحًا نهارًا مطربًا ليلاً يحيي حفلات الزفاف ويستمتع بإعجاب الجمهور، مستذكرًا أول مرة صعد فيها على خشبة المسرح وهو في سن 25 عامًا وتقاضى وقتها مبلغ 20 جنيهًا.

تنقل باهي بين مناطق القاهرة عندما قرر الهجرة إلى العاصمة بحثًا عن مصدر رزقٍ جديد، لكنّه ترك في بعض الأحيان عمله عندما خُيّر بين العود وحراسة العقارات.

”عوّاد“ يبتغي الفن طريقًا منذ 12 عامًا تمسّك بالعمل نهارًا كحارس لعقار وليلاً يلازم هوايته عازفًا لجمهوره الذي يلتف حوله معجبًا بأدائه.

https://www.youtube.com/watch?v=5RYaEU0Mdjo

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com