دبي.. مجموعة ”كيان“ تكشف كيف تسللت عارضة الأزياء الروسية لالتقاط صور “السيلفي” الخطيرة

دبي.. مجموعة ”كيان“ تكشف كيف تسللت عارضة الأزياء الروسية لالتقاط صور “السيلفي” الخطيرة

المصدر: دبي – إرم نيوز

أعربت مجموعة كيان الرائدة في مجال التطوير العقاري في الشرق الأوسط، عن إدانتها الشديدة لما أقدمت عليه عارضة الأزياء الروسية ”فيكي أودنتكوفا“ بالتعاون مع مساعديها بالتسلل إلى برج كيان بطريقة غير شرعية و دون موافقة رسمية، حيث قامت بالتدلي خارج سياج الحماية الموضوع أعلى البرج دون أي قيود أو وسائل تضمن سلامتها وحمايتها.

وحول حادثة التسلل قالت رئيسة قسم التسويق في مجموعة كيان جيزيل ضاهر في تصريحات : ”أودنتكوفا قامت باستخدام برج كيان دون الحصول على موافقة أو إذن من إدارة المجموعة، الأمر الذي لا يتماشى بأي حال من الأحوال مع التزامات كيان تجاه دعم الفن والإبداع وروح الإنسان بالدرجة الأولى“.

وأشارت ضاهر في معرض حديثها، إلى أن برج كيان يحتضن بشكل دوري فعاليات رياضية توصف بالخطرة، وعلقت بالقول: ”في كل الفعاليات التي استضفناها كان هناك مستوى عالٍ من الأمان، وكانت الأجهزة الأمنية والطوارئ متواجدة في الموقع، فنحن نمتلك سياسة دقيقة وطريقة معينة في اختيار الفنيين الحاصلين على مهارات محترفة في مجالهم، خاصة بهذه الفعاليات التي تتضمن نسبة خطورة عالية قد تهدد حياة الأفراد“.

وأشارت إلى أن من أبرز تدابير وإجراءات السلامة الوقائية، إجراء مراجعة شاملة لمختلف هذه التدابير والوسائل المساندة للتأكد من عملها قبل الموافقة على تنفيذ الفعالية.

وأضافت ضاهر : ”أن عارضة الأزياء تمكنت بالتعاون مع مساعديها من الصعود إلى أعلى برج كيان عن طريق اختراق الحرس والأمن لتنفيذ فعلتهم غير المسؤولة وهو أمر لا يمكن التغاضي عنه بأي حال من الأحوال، وعليه نحن الآن بصدد مراجعة الإجراءات والتعزيزات الأمنية للبرج لفهم وتصحيح الخطأ الذي وقعنا ضحية له، وبغية تفادي احتمالية تكرارهذا النوع من الأفعال المتهورة مستقبلاً ”.

واختتمت ضاهر حديثها بالتأكيد على أن مجموعة كيان بدأت باتخاذ خطوات قانونية ضد هذا التصرف، مشيرة إلى أن المساءلة القانونية ستشمل جميع من تورط في هذا الخرق.

وكانت “فيكي” قد نشرت مؤخرًا صورًا وفيديو على صفحتها على “انستغرام” حيث يتابعها نحو 3 ملايين متابع، وأكدت أنها التقطت تلك الصور في دبي مع اثنين من فريق العمل معها، أحدهما من كان يمسك بيدها أثناء قيامها بالحركات الخطرة، والآخر كان يقوم بتصويرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com