ما الأسباب التي تدفع الرجل لإطالة ظفر خنصره؟

ما الأسباب التي تدفع الرجل لإطالة ظفر خنصره؟

المصدر: متابعات – إرم نيوز

يتشابه الرجال في تطويل أظفر خنصرهم من مختلف الثقافات والحضارات حول العالم، ورغم تعدد النظريات حول سبب هذا السلوك، لكن معظمها تدور، ولو على سبيل المزاح، حول، تطويل الأظفر لاستخدامه في حك الأنف، الأذن أو مجرّد موضة للفت الأنظار.

ويبين لنا التاريخ أنّ موضة إطالة ظفر الخنصر تعود في الحقيقة إلى عهد سلالة ”تشينغ“ الصينية أو ”كينج دينساتي“، الذين كانوا يطيلون أظفر خنصرهم ليدلوا على انتمائهم إلى الطبقة الأرستقراطية.

والرجال الصينيون هم الأكثر ميلاً لإطالة جميع أظافرهم ومن أشهرهم الصيني لي جيانبينغ (43 عاما)، الذي أطال جميع أظافر يده اليسرى، ولم يقصها لمدة 15 سنة، ويفتخر لي جيانبينغ جداً بأظافره التي وصل طولها إلى 100 سنتيمتر، وكان قد بدأ بإطالتها منذ العام 1992، ويضيف أنها تسبّب له المتاعب في حياته اليومية كمالك لإحدى المحلات، فيضطرّ إلى تفادي الأماكن المزدحمة، كما أنه مجبرٌ على اتخاذ وضعية معيّنة أثناء نومه كي لا يكسرها.

ويأمل لي جيانبينغ في أن يتمكّن من مواصلة مسيرته ليحطّم الرقم القياسي الحالي المسجّل باسم رجل هندي يبلغ طول أظافر يديه ١٢٥ سنتيمتراً.

وفي بعض الثقافات الآسيوية، يطيل الرجال ظفر خنصرهم كدليل على أنهم أصحاب ثروة أو للدلالة على مكانتهم الاجتماعية، وبالتالي يثبتون أنهم لا يقومون بأي أعمال يدوية، وهذا ينطبق أيضاً على بعض الرجال اليونانيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com