صور صادمة لمصمم أزياء يبيع حقيبة يد مصنوعة من عمود فقري بشري

صور صادمة لمصمم أزياء يبيع حقيبة يد...

المصدر: فتحي خلاف – إرم نيوز

في إعلان صادم، كشف مصمم أزياء إندونيسي عن رغبته في بيع حقيبة يد يدّعي أنها مصنوعة من عمود فقري بشري تم شراؤه بشكل قانوني من شركة كندية.

كتب المصمم الإندونيسي ونجم إنستغرام أرنولد بوترا على صفحته أنه يبيع حقيبة مصنوعة من لسان التمساح وعمود فقري بشري، والذي أشار إليه على أنه ”فائض طبي“ من كندا.

صور الحقيبة الفريدة من نوعها والتي تتكلف 5000 دولار، وتظهر على شكل سلة بمقبض يشبه العمود الفقري؛ أشعلت غضب الجمهور فور نشرها، وشجعت صحفيين على التشكيك في أصل هذا العنصر المريب.

فيما أكد خبراء لموقع إنسايدر أنهم مقتنعون أنها لعمود فقري بشري حقيقي.

2020-04-عمود-فقري1

وجاء في قراءة وصف الحقيبة المنشور على حساب المصمم ”مصنوعة من عمود فقري لطفل كامل مصاب بهشاشة العظام“.

كما أخبر بوترا موقع إنسايدر أن الحساب ليس حسابه ولكنه ”ساهم“ في ذلك.

لم تشر الصفحة التي شاركت الإعلان عن الحقيبة إذا كان العمود الفقري ينتمي بالفعل إلى طفل أم لا، لكن اثنين من إخصائيي تقويم العظام، أكدا أن الحقيبة مصنوعة من العمود الفقري البشري الحقيقي، لكنهما لم يتفقا على ما إذا كانت تخص طفلا.

2020-04-27138432-8214341-image-m-47_1586790016083

فيما هاجم مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الغاضبون حساب بوترا على إنستغرام الأسبوع الماضي.

وكتب شخص ”كيف يمكنك وأنت ذو عقل واع، استخدام العمود الفقري للطفل بحقيبة؟“.

وأضاف شخص آخر: ”تشهير بالطفل المتوفى من أجل الربح؟“.

 

2020-04-عمود-فقري2

وفي السياق، أوضح المصمم أن العمود الفقري ”تم الحصول عليه طبيا من كندا بأوراق رسمية مُثبتة“.

وقال إنه من الممكن شراء عظام من الشركات المرخصة التي تتلقى عينات بشرية تبرعا للعلم وأحيانا تبيعها كفائض.

 

2020-04-27138426-8214341-image-m-48_1586790032788

وتختلف قانونية بيع وشراء العظام البشرية حول العالم، ووفقا لوكالة ناشيونال جيوغرافيك، فإن التجارة قانونية في العديد من الولايات المتحدة الأمريكية، وبعض البلدان مثل كندا.

وبالموازاة مع هذا الأمر، في عام 2017، أعلن متجر شبكة الأخبار العالمية SkullStore، المتجر الذي يبيع الرفات البشرية، على موقعه على الإنترنت عن بيع ”رأس طفل“ بـ 100 ألف دولار كندي تقريبا.

وعن العمود الفقري البشري المادة الخام للحقيبة، قال المصمم الإندونيسي لموقع انسايدر، إن مقبض الحقيبة ”يبدو أنه عينة طبية أو تربوية“، مضيفا أن هناك تاريخا طويلا من تجارة العظام للاستخدام التعليمي والثقافي والشخصي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com