الشيخة الإماراتية حور تكرم شقيقها الراحل خالد القاسمي في أسبوع الموضة بلندن (صور) – إرم نيوز‬‎

الشيخة الإماراتية حور تكرم شقيقها الراحل خالد القاسمي في أسبوع الموضة بلندن (صور)

الشيخة الإماراتية حور تكرم شقيقها الراحل خالد القاسمي في أسبوع الموضة بلندن (صور)

المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

عندما انتشر نبأ وفاة الشيخ خالد بن سلطان القاسمي (نجل حاكم الشارقة الإماراتية )، في تموز/ يوليو 2019، صدم صناع ومتابعو الموضة في لندن، حيث كان المصمم الإماراتي البالغ من العمر 39 عامًا يعتبر العاصمة البريطانية وطنه الثاني.

تأثرت لندن بتصميمات القاسمي الفريدة في الملابس الرجالية، حيث كان يعرض مجموعاته الرائعة على منصاتها منذ تخرجه في جامعة ”سنترال سانت مارتينز“ في عام 2008.

ووفقا لصحيفة ”ذا ناشونال“ الإماراتية، كان فقدان المؤسس والقوة الدافعة لدار الأزياء، أمرا صعبا على دار القاسمي، وعلى الرغم من عدم تلقيها تدريبا رسميا على الموضة، إلا أن شقيقته التوأم الشيخة ”حور القاسمي“ تولت قيادة الدار بعد بضعة أشهر فقط.

والآن، وللمرة الأولى منذ وفاة المصمم، عادت دار القاسمي إلى الظهور مرة أخرى في أسبوع الموضة في لندن للرجال، وبعرض مؤثر وأنيق.

لطالما كانت تصميمات القاسمي تركز على الراحة والبساطة، وتحت قيادة الشيخة حور ورئيس قسم التصميم آدم رايس، كان العرض الذي قدّم في لندن لخريف وشتاء 2020، مليئا مرة أخرى بالأناقة البسيطة.

وتعكس المجموعة الجديدة لمسات القاسمي، إذ طغى عليها التصميم الفضفاض وتميزت بتصاميم البدلة ذات الصدر المزدوج من المخمل باللون البرغندي، كما شملت المجموعة معاطف طويلة بلون الخردل، بالإضافة إلى سترات ومعاطف جلدية تميزت باللون الأخضر الداكن مع تصميم لامع، بينما جاءت تصاميم أخرى باللون الرمادي.

وتميزت المجموعة -أيضا- بالجمع بين العصرية والكلاسيكية، إذ شهدنا إطلالة تجمع تصاميم تي شيرت وغيره بستايل الشارع مع تصاميم بنطلون كلاسيكية، وبالإضافة إلى التنوع في الألوان شهدنا بروز نقشة الكاروهات في المجموعة.

ومع ذلك، كان الشعور السائد هو افتقاد الدار للقاسمي، والذي كانت لمساته منتشرة في جميع قطع المجموعة التي سميت ”رايز فروم ذا داركنس“، ”Rise From The Darkness“، كما حملت أكمام البدلات والسترات كلمات ”الخلود“ و“البعث“ و“التجدد“، كتذكير واضح بحزن الشيخة حور على شقيقها الراحل.

وتميزت بعض القطع بتطريز لشمس في مرحلة الغروب، مع عبارة ”إيفري صن هاز تو سيت“ (كل شمس تغرب) باللغتين الإنجليزية والعربية.

ويذكر أن هذه المجموعة التي وُصفت بأنها متطورة وحزينة وجميلة وغنية، تثبت أن الشيخة حور، مثل ”دوناتيلا“ في فيرساتشي قبلها، لا تخجل من تذكر ما فقدته وهي تركز على المضي قدما بحزم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com