كيف تحافظين على لياقتك أثناء الحمل؟

كيف تحافظين على لياقتك أثناء الحمل؟

المصدر: إرم – من رحاب درويش

يعتبر الحمل واحدا من أصعب الفترات التي تمر بها السيدة بسبب التغير المفاجىء والسريع الذي يحدث لها، فتشعر أنها مرتبكة وأن جسدها ليس بكامل لياقته.

وهنا يقدم المدرب العالمي نيكي دوهرتي مجموعة من النصائح الغالية أثناء الحمل وقبل الولادة، لتكوني بكامل لياقتك وصحتك ونشاطك أثناء الحمل.

لزيادة طاقتك أثناء حملك: يقول ”نيكي“ إنه من المعروف أن السيدة الحامل دائما تكون متربصة بجسدها، لذلك استمعي دائما لاحتياجات جسمك، فإذا شعرت بالتعب عليك أن تحصلي على قسط من الراحة، مع بقاء جسمك رطبا عن طريق شرب الماء طوال اليوم، أما بالنسبة للغذاء فيمكنك اتباع نظام غذائي صحي خاص بالحوامل، ويتضمن هذا النظام التغذية كل ثلاث ساعات، ولو وجبة خفيفة، وإذا شعرت بالتعب فتنفسي نفسا عميقا لمدة عشر دقائق، فهذا سوف يشعرك بالنشاط الفوري.

غيري نظام لياقتك البدنية بعد الحمل: يجب أن يحل محل الرياضة العادية رياضة مخصصة للحامل، كما يقول ”نيكي“، لأنه من المعروف أنه مع نمو بطنك يضغط الحجاب الحاجز الخاص بالسيدة الحامل عليها، مما يصعب عليها التنفس، ويؤثر على عمل القلب بالشكل المطلوب، لذلك عليك القيام بالرياضة المناسبة لتنظيم تنفسك لتكوني أكثر راحة.

نوع التمارين الخاص بك أثناء الحمل: استجابة كل سيدة للحمل تكون مختلفة عن الأخرى، لذا من الصعب تعميم رياضة تناسب كل السيدات الحوامل، وأيضا هذا ليس الوقت المناسب لاعتماد نوع رياضة جديد، وأفضل الرياضات هي رياضة عضلات الحوض وذلك لدعم طفلك أثناء الولادة.

تمارين يجب تجنبها: الضغط على البطن، أو الضغط على الأوعية الدموية لليد، لأن هذه التمارين تجعل الحامل تشعر بالدوار، مما يمنع تدفق الدم الذي يصل إلى الطفل، كما يفضل عدم ممارسة رياضة الجري السريع واستبدالها برياضة المشي.

تمارين هامة: تمارين قاع الحوض مهمة لأنها تساعدك في السيطرة على المثانة وأيضا في التحكم في الولادة الطبيعية، ومساعدة طفلك أن يصل للعالم بأمان، فهذه التمارين تقوي الحوض وتقوي عضلة المهبل.

ارتداء حمالة صدر مناسبة للحمل: يجب على المرأة الحامل عدم الاستهانة بصدرها، وارتداء حمالة صدر مناسبة للحمل والتطور الطبيعي، وعدم ارتداء مقاس أصغر مما هي عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com