الكريمات الغنية بالدهون.. طوق إنقاذ البشرة في الشتاء

الكريمات الغنية بالدهون.. طوق إنقاذ البشرة في الشتاء

برلين- يعد فصل الشتاء بمثابة كابوساً مزعجاً لجمال المرأة؛ حيث تتعرض البشرة لإجهادات شديدة تسلبها نعومتها ورقتها. ويمكن للمرأة إنقاذ بشرتها من هذا الكابوس المزعج من خلال استعمال الكريمات الغنية بالدهون، والتي تعمل على ترطيب البشرة وتمنحها ملمساً مخملياً يشع نضارةً وحيويةً.

تتعدد أسباب جفاف البشرة في الشتاء؛ حيث تفقد بشرة الوجه بصفة خاصة توازنها نظراً لتعرضها للهواء الطلق البارد في الأماكن المفتوحة وهواء المدفأة الساخن في المنزل، فضلاً عن توقف الغدد الدهنية عن العمل في درجات الحرارة المنخفضة بدءاً من 8 درجات.

وقال طبيب الأمراض الجلدية الألماني شتيفان دوفه إن البشرة الجافة بصفة خاصة تحتاج إلى الترطيب، ولاسيما عند التواجد في أماكن دافئة أو التعرض للهواء الطلق لفترة طويلة.

وينصح دوفه المرأة التي تحب التنزه لمسافات طويلة، وخاصةً في المناطق الجبلية، بحماية بشرتها من الرياح والبرد والشمس. كما ينبغي أيضاً تطبيق قناع غني بالدهون بمعدل يتراوح بين مرة ومرتين في الأسبوع للحفاظ على البشرة، مع مراعاة استعمال الكريمات الليلية يومياً.

ومن جانبها، أكدت طبيبة الأمراض الجلدية الألمانية آنا موكوش أن بعض أجزاء البشرة تحتاج إلى عناية خاصة، مثل منطقة حول العين والشفاه والرقبة.

منطقة حول العين

أوضحت موكوش أن منطقة حول العين أكثر عرضة للتجاعيد؛ لكونها رقيقة للغاية، ناصحةً باستعمال مستحضرات العناية المحتوية على حمض الهيالورونيك، والذي يمنح البشرة النعومة والترطيب.

كما ينبغي استعمال المواد المضادة للأكسدة، لاسيما فيتامين ”ج“ وفيتامين ”هـ“ لحماية منطقة العين من التأثيرات البيئية في فصل الشتاء، بالإضافة إلى الإكثار من السوائل، لاسيما شاي الأعشاب لبعث الدفء في أشهر الشتاء الباردة.

الشفاه:

تعاني أيضاً الشفاه من الجفاف في فصل الشتاء؛ لكونها رقيقة للغاية لافتقارها للأنسجة الدهنية تحت البشرة. لذا ينصح أطباء الأمراض الجلدية باستعمال واقي الشمس بمُعامل حماية 50 على الأقل، لحماية الشفاه ومنطقة حول العين من أشعة الشمس والبرد أيضاً.

الرقبة:

لا تحظى منطقة الرقبة بالاهتمام الكافي، مما يتسبب في ظهور علامات الشيخوخة في هذه المنطقة بشكل أوضح من المناطق الأخرى لرقة بشرة الرقبة وافتقارها للنسيج الدهني. لذا يوصي طبيب الجلدية الألماني دوفه باللجوء إلى كريمات الترطيب، كما ينبغي التخلي عن الحمامات الساخنة؛ حيث أنها تزيد من جفاف البشرة.

وأضاف دوفه أن احتكاك الشال الصوفي أو رقبة البلوفر العالية يثير بشرة الرقبة الحساسة، لاسيما الصوف الخشن، ومن الممكن هنا اللجوء إلى القطن.

إكزيما جافة:

ومن ناحية أخرى، أشار طبيب الجلدية الألماني هايكو غريمه إلى أنه من الممكن أن يتفاقم الأمر لدى أصحاب البشرة الجافة بصفة خاصة إلى حد الإصابة بالإكزيما الجافة، التي تتميز بالبقع الحمراء.

ولتجنب ذلك، شدد غريمه على ضرورة استعمال كريمات الترطيب الدهنية؛ حيث أن الدهون تمنع عملية التبخر من البشرة وتحميها من الجفاف. كما أن استعمال المرهم المخصص للبشرة شديدة الجفاف يحول دون تقدم الإكزيما في معظم الحالات، وإن لم يف بالغرض ينبغي حينئذ استشارة طبيب الجلدية لاستعمال مرهم الكورتيزون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com