إعصار هارفي يضرب محطة تلفزيون أثناء نشرة الأحوال الجوية (فيديو)

إعصار هارفي يضرب محطة تلفزيون أثناء نشرة الأحوال الجوية (فيديو)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت صحيفة ميرور البريطانية كيف غمرت مياه الفيضان محطة تلفزيونية محلية في تكساس، بسبب إعصار هارفي بينما تواجه الولاية تحذيراً آخر من الإعصار.

ونشرت الصحيفة فيديو لكاميرات المراقبة من الطابق الأرضي في مكاتب محطة KHOU 11، حيث غمر الفيضان المحطة خلال النشرة الجوية التي كان يقدمها الصحفي بليك ماثيوز بمدينة هيوستن.

وبحسب الصحيفة أكد ماثيوز ”أن مستوى المياه ارتفع قدماً خلال 15 دقيقة فقط، حيث يُظهر المقطع أثاث المكاتب وهو يسبح في المياه القذرة“.

وقال: ”أنا  آخر من في المبنى، كان الله في عوننا“.

وفقاً لتقارير، تستعد الولاية الآن لمواجهة أسوأ عاصفة منذ أكثر من 50 عاماً، بينما يتم تحذير المواطنين بتكساس من إعصار هارفي.

ويأتي ذلك بعد استدعاء حوالي 3 آلاف عضو من الحرس الوطني للمساعدة في عمليات الإجلاء في المناطق الأكثر تضرراً في الولاية التي عصف بها الإعصار منذ مساء الجمعة.

وأشارت الصحيفة إلى ”أن هذه هي المرة الأولى التي تُغمر فيها محطة تلفزيونية منذ العاصفة الاستوائية أليسون في العام 2001“.

والآن يعصف إعصار هارفي، الذي تم وصفه بالعاصفة الاستوائية بولاية تكساس، بينما يسابق عمال الطوارئ الزمن والطبيعة لإنقاذ الناس من منازلهم وسياراتهم مع ارتفاع مياه الفيضان.

ووفقاً للتقارير الرسمية، لقي ما لا يقل عن شخصين مصرعهما، تم إنقاذ أكثر من ألف شخص من منطقة هيوستن وحدها، لكن من المتوقع أن يرتفع معدل الوفيات مع استمرار العاصفة المدمرة لعدة أيام أخرى.

وتسبب إعصار هارفي في وصول مياه الفيضانات إلى مستوى الصدر في بعض الشوارع في هيوستن، حيث تجاوزت المياه قدرة استيعاب الأنهار والقنوات والمصارف.

وذكرت وكالة الأرصاد الجوية الوطنية، أن بعض أجزاء المدينة شهدت بالفعل 76 سم مكعباً من الأمطار، ومن المتوقع أن تلقي العاصفة بـ 30-63 سم مكعبا خلال الأيام القليلة القادمة.

وبذلك يمكن أن يصل المجموع إلى 127 سم مكعبا في بعض المناطق الساحلية من ولاية تكساس بنهاية الأسبوع، وهو ما يعادل متوسط هطول الأمطار لمدة عام كامل.

كما حذرت وكالة الأرصاد الجوية الوطنية قائلة عبر موقع ”تويتر“: إن هذا الحدث غير مسبوق، وجميع الآثار غير معروفة، وتختلف عن أي ما اختبرناه سابقاً.

ومن الجدير بالذكر أن مركز إعصار هارفي لا يزال على بعد 125 ميلاً من هيوستن، ومن المتوقع أن يمر ببطء نحو المدينة حتى يوم الأربعاء.

وأغلقت الفيضانات العديد من الطرق بينما قام المقيمون المتضررون بالاحتماء داخل المنازل والشقق، بعد أن أصدرت السلطات تحذيرات الفيضانات والعواصف إلى الهواتف الخلوية.

وفاجأ ارتفاع مياه الفيضانات السريع السلطات، التي طلبت من السكان أصحاب القوارب المساعدة في عمليات الإنقاذ، وفقاً للخبراء.

وطلبت خدمات الطوارئ من المواطنين، الصعود على أسطح المنازل ليهربوا بأرواحهم من مياه الفيضان المتزايدة بسرعة.

وختمت الصحيفة بالإشارة إلى أن السلطات قد حذرت أكثر من مليوني شخص من سكان مدينة تكساس بعدم مغادرة منازلهم حتى لو غُمرت لأن الطرق غير قابلة للعبور.

https://www.youtube.com/watch?v=DUYc6HagnuU

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com