ظلام دامس بمنتصف النهار.. العالم يترقب كسوف الشمس الكلي(صور)

ظلام دامس بمنتصف النهار.. العالم يترقب كسوف الشمس الكلي(صور)
Cooper Jackson tries out his new solar glasses in a designated eclipse viewing area in a campground near Guernsey, Wyoming, U.S., August 20, 2017. REUTERS/Rick Wilking

المصدر: فريق التحرير

يحل الشفق في منتصف نهار اليوم الاثنين وتتلألأ النجوم وتعود الطيور لأعشاشها في سكون غريب بينما يتابع ملايين الأمريكيين والزوار أول كسوف كلي للشمس تشهده الولايات المتحدة منذ 99 عامًا.

قال عالم الفلك ريك فاينبرج من الجمعية الفلكية الأمريكية ”سيكون بالتأكيد الكسوف الكلي الأكثر مشاهدة في التاريخ“.

يبدأ الكسوف مساره على ساحل أوريجون على المحيط الهادي في وقت متأخر من الصباح. ويصل إلى ساحل ساوث كارولاينا على المحيط الأطلنطي بعد نحو 90 دقيقة.

ويعتبر الكسوف الكلي للشمس أحد أكثر الظواهر الساحرة في الطبيعة، لكنه نادر الحدوث على مساحة واسعة من الأرض ناهيك عن حدوثه في واحدة من أكثر دول العالم كثافة للسكان في ذروة فصل الصيف.

عربيًا لن تشهد الدول العربية أي شواهد بخصوص هذا الكسوف.

وسيسود الكسوف الجزئي للشمس باقي مناطق الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى وشمال أميركا الجنوبية وكندا، ويمكن مشاهدته في بعض الدول الواقعة في غرب أوروبا مثل بريطانيا والنرويج وهولندا وبلجيكا وفرنسا وإسبانيا والبرتغال.

تقنية المنطاد

من جانبها أعلنت إدارة الطيران والفضاء الاميركية ”ناسا“، أن ظاهرة كسوف الشمس الكلي التي صنفتها كأكبر حدث فلكي تشهده أمريكا خلال العقود الأخيرة، سيتم بثها مباشرة وللمرة الأولى من خلال استخدام تقنية المناطيد، حيث تم توفير 50 منطادًا لتصوير الظاهرة.

وكسوف الشمس ظاهرة فلكية تحدث عندما يمر القمر بين الأرض والشمس ،وتكون كل الأجرام الثلاثة على استقامة واحدة تقريبًا، ما يجعل القمر يحجب قرص الشمس كليًا أو جزئِيًّا لمشاهد على الأرض.

الهواة يوثقون الظاهرة 

في الأثناء تدافع الآلاف على منطقة صغيرة نائية بالولايات المتحدة الأمريكية لمشاهدة حدث ظاهرة كسوف الشمس ،وقد تبلغ الخسائر نحو 700 مليون دولار بسبب التعطل الذي يحدث عند توقف العمال من أجل متابعة الكسوف، كما أوصى علماء الفلك من يتابعون الظاهرة بالعين المجردة أن يتزودوا بنظارة خاصة لهذا الغرض.

ومن المتوقع أن تتدنى درجات الحرارة مع ظاهرة كسوف الشمس التي تشهدها الولايات المتحدة في الـ21 من آب إثر غياب الشمس، إلى جانب خلق تيارات مناخية مختلفة ؛ما قد يسبب أعاصير وحرائق.

21 آب /أغسطس

يهتم الكثير حول العالم برؤية وتتبع ظاهرة كسوف الشمس المنتظرة في بضع ساعات، ولذلك يكون هناك دائمًا تحذير وترقب شديد من قبل المتابعين عبر مواقع التواصل لمشاهدة الظاهرة الكونية الفريدة من نوعها والتي تحدث كل قرن على الأقل.

ووصف فلكيون الكسوف المنتظر بأنه ”الكسوف الأمريكي العظيم“؛ لأنه سيكون كسوفًا كليًا للشمس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com