حقيقتان عن مياه الكويت.. الأكثر استهلاكًا في العالم وضمن الأفضل نوعية – إرم نيوز‬‎

حقيقتان عن مياه الكويت.. الأكثر استهلاكًا في العالم وضمن الأفضل نوعية

حقيقتان عن مياه الكويت.. الأكثر استهلاكًا في العالم وضمن الأفضل نوعية

المصدر: ساندرا ماهر- إرم نيوز

يتميز القطاع المائي في الكويت بأنه يشهد أكثر معدل استهلاك على مستوى العالم، وأنه من ضمن الأفضل على مستوى النوعية.

ومعظم موارد المياه الكويتية تأتي من المياه الجوفية، التي تتعرض لتهديد في ظل محدودية هطول الأمطار والصيف الحار، لكن جودة المياه في الكويت تعد من الأفضل في العالم من خلال استخدام عملية تحلية المياه المتطورة.

ويبلغ معدل هطول الأمتار سنويًا في الكويت، 121 مليمتر، الأمر الذي يهدد البلاد بخطر الجفاف، حيث لا تصل إلا نسبة صغيرة من هذه المياه إلى طبقات المياه الجوفية، ولذلك، تعتمد البلاد اعتمادًا كبيرًا على مياه البحر المحلاة ومياه الصرف الصحي المعالجة.

ووفق موقع ”بورغين بروجيكت“، فإنه بسبب ارتفاع مخاطر التلوث والبكتيريا الضارة التي تملأ مياه الصرف الصحي، استثمرت الحكومة الكويتية ما بين عامي 2005 و2014 حوالي 5.2 مليار دولار في قطاع تنقية المياه، وخصصت نحو 3.4 مليار دولار لمعالجة المياه لضمان جودة المياه قبل ضخها للشعب.

ودعا خالد البراك رئيس قسم علوم المياه في ”المعهد الكويتي للعلوم والتكنولوجيا“، إلى ”مراقبة وخفض مستوى استهلاك المياه في الكويت، لضمان أن محطات التقطير التي شيدت في العام 2013 من شأنها أن تخلق ما يكفي من المياه النظيفة للبلد بأسره“.

وقال البراك: ”هذا المستوى الاستهلاكي غير منطقي ويضعف جهود الحكومة لمنع إهدار المورد الثمين“.

ويمكن لما ذكره البراك -وفقًا لخبراء- أن يساعد في حماية نوعية المياه في الكويت، وليس ذلك فقط بل يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على موارد المياه العذبة الطبيعية المحدودة المتاحة في البلد الذي صُنف مؤخرًا كأعلى مستهلك للمياه في العالم، كما يمكن لخفض الاستهلاك أن يوفر حوالي 28 مليون دولار سنويًا للبلاد.

ومن خلال خفض الاستهلاك ومواصلة بناء مشاريع تحلية المياه، ستستمر نوعية المياه في الكويت في التحسن، ما سيوفر مزيدًا من الموارد للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الصحراوية الأكثر جفافًا في الكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com