تحذيرات.. الأرض ليست مستعدة لاصطدام فضائي مفاجئ

تحذيرات.. الأرض ليست مستعدة لاصطدام فضائي مفاجئ

المصدر: محمد رضا- إرم نيوز

نصح عالم الفيزياء الفلكية اللورد مارتن رييس، الحكومات حول العالم بإنفاق مئات الملايين كل عام على أنظمة الدفاع ضد الاصطدامات الفضائية المحتملة.

ووفقًا لما نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تحدث العالم البريطاني في مؤتمر صحفي هذا الأسبوع قائلًا:“البشر أصبحوا عرضة للعديد من التأثيرات الخارجية“.

وأشار إلى أنه لضمان نجاة الأرض والجنس البشري من اصطدام محتمل مع أحد الكويكبات القريبة منها ينبغي اتباع نهج ذي شقين، هما نظام الكشف بطرق أفضل ونظام الانحراف، مضيفًا أن هذا قد لا يكون الخطر الأكبر الذي يواجه الأرض على المدى القصير.

وتابع ريس، أن نظامي الكشف والانحراف معًا سيجعلان الأرض أقل عرضة للاصطدام بأحد الكويكبات.

وليست هذه المرة الأولى التي يحذر فيها العلماء من عدم استعداد الأرض للاصطدام بالكويكبات القريبة منها، حيث حذر مدير مكتب سياسة العلوم والتكنولوجيا جون هولدرن من الأضرار التي قد تلحق بالأرض نتيجة لمثل هذا الاصطدام.

وأشار إلى اثنين من الأحداث الكارثية التي أصابت العالم على حين غرة، وهما ضربة تشيليابينسك في العام 2013، وكرة النار تونجوسكا في العام 1908.

وبينما خطا العلماء خطوات كبيرة في كشف الأجسام القريبة من الأرض، والتي يحتمل أن تكون خطيرة، أوضح هولدرن أنه لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين عليهم القيام به.

وفي العام الماضي حصلت وكالة ”ناسا“ الأمريكية على الضوء الأخضر بشكل نهائي للقيام بمهمة طموحة، وهي زيارة أحد الكويكبات والتقاط صخرة من سطحه لإنشاء قاعدة خاصة دوارة لرواد الفضاء.

وستقوم سفينة آلية التوجيه بالتقاط صخرة كبيرة من سطح الكويكب، وإلقائها حول القمر لتصبح مقصدًا جاهزًا للبعثات البشرية إلى المريخ في المستقبل، كما أن هذه الرحلة التي تسمى بإعادة توجيه الكويكب من المقرر إطلاقها في ديسمبر/ كانون الأول من العام 2021.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com