في المستقبل.. سنعيش مثل سكان كوكب المريخ الافتراضيين

في المستقبل.. سنعيش مثل سكان كوكب المريخ الافتراضيين

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

أطلق فريق من العلماء تحذيرات حول تحوّل الأرض ببطء إلى أرض جرداء يطفو عليها اللون الأحمر لتصبح شبيهة بكوكب المريخ، وبسبب ذلك ستصاب كل الكائنات على وجه الأرض بموجات موت هائلة، ليتعين علينا جميعاً أن نعيش في بيئة مشابهة للحياة في المريخ ومثل قاطنيه الافتراضيّين.

أنجالي تريباثي، عالمة الفيزياء الفلكية من جامعة ”هارفارد“ في الولايات المتحدة في حديثها لموقع TED الأمريكي والمُختص في نشر أفكار جديدة، عقّبت أن تحذيرات كبار علماء الفلك يُراد من ورائها إيقاظ جنسنا البشري لمعرفة ما ينتظرهم من مصير قاتم.

وشرحت أن كوكب الأرض يتعرض لتأثير طبيعي مُرعب يُسمى ”هروب الغلاف الجوي“، فمع كل دقيقة واحدة تمر، يهرب نحو 400 رطل من الهيدروجين و 6.6 رطل من الهليوم من الأرض إلى الفضاء، والذي سيؤدي في النهاية إلى تغيير هائل في تكوين الغلاف الجوي للأرض لتُصبح الحياة قاحلة وغير متماسكة وبلون أحمر.

وأوضحت تريباثي أن الغلاف الجوي هو أكثر قليلاً من ”قشرة واهية حول كوكبنا“ تسمح بازدهار الحياة، وباختفائها ستُشكل خطراً محدقا على الحياة، مُبينةً أن كوكب المريخ قد يكون مُشابهًا لنظام كوكبنا إلى حد ما، ما يعني أنه قد يكون موطناً للكائنات الحية في المُستقبل.

وكشفت أن الهيدروجين في الماء بدأ ينهار ويهرب إلى الفضاء بصورة أسرع، مُضيفةً ”من المُرجح تسارع زوال قشرة الغلاف الجوي في المستقبل البعيد لاسيما عند ابتلاع جزء هائل من النظام الشمسي لمجرتنا“.

واختتمت بالقول ”لدينا بضعة مليارات من السنين تفصلنا عن هذا السيناريو القاتم، لذلك لدينا متسع من الوقت للتحضير للرؤيا الدينية التي لا مفر منها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com