بالصور.. العلماء يتوصلون إلى حلّ لغز تشكّل أعمق نقطة في المحيطات

بالصور.. العلماء يتوصلون إلى حلّ لغز تشكّل أعمق نقطة في المحيطات

المصدر: رموز النخال- إرم نيوز

يعتقد فريق من العلماء أنهم توصلوا إلى حل لغز تشكل أعمق نقطة في محيطات الأرض، والذي يعد دليلاً لتمزق القشرة الأرضية وإنشاء هاوية عميقة وأخاديد صخرية مُتوازية تحت سطح البحر بمسافة 7كم.

وكان العُلماء على دراية بالهُوّة الواسعة النطاق والمعروفة باسم ”ويبر ديب“، تحت بحر باندا شرق إندونيسيا مُنذ 90 عامًا، ولكن تكمن حيرتهم في سبب عمقها الشديد.

الآن يعتقد الباحثون أن الهاوية تشكلت عندما تجزأ من قشرة الأرض نحو 60,000 كم مربع ”حوالي نصف حجم الجزيرة الشمالية“، ما من شأنه أن يعصف بنحو 120 كم من تمديد طول صدع زاوية منخفضة أو خطأ انفصالي.

الباحث جوناثان بونال من الجامعة الوطنية الاسترالية (انو) شرح بأن ”ويبر ديب“ عبارة عن أخاديد مُتوازية واسعة النطاق موجودة أسفل الصخور البحرية بمسافة 7 كم، والتي يُمكن أن تُساعد في شرح كيفية تشكل هذه الميزة الغامضة، مُبيناً أن مُستوى الخطأ الذي يحمل اسم ”انفصال باندا“ مكّن الحفرة لسحب الانفصال وتشكيل حُفرة عميقة في قاع المحيط بلغت مساحتها 60,000 كم مربع، إذ من المرجح حدوثها على مدار اثنين مليون سنة.

وأظهرت خرائط عالية الدقة في قاع بحر باندا شرق إندونيسيا الأخاديد الصخرية في أسفل الهاوية والتي تظهر مُوازية لاستجابة قوة مغناطيسية خارجية، وتظهر مموجة بين مسافة نحو 3كم- 60 كم طولاً، ويصل ارتفاع الجرف الانحداري لبعضها مئات الأمتار.

وبحسب بونال فإن بعض الصخور تتعرض لجزر حول ”ويبر ديب“ قد تأتي من الوشاح العلوي لطبقة الأرض تحت القشرة، وهذا الخطأ قد يُضعف القشرة لجلب الكثير من الصخور من الجُزء الداخلي من الأرض إلى السطح، إذ وصل ضعفها في بعض الأماكن إلى الصفر.

ولم يعرف ما إذا كان ذلك سبب حدوث الزلازل ومخاطر تسونامي في العالم، فلا يزال العلماء بحاجة للبراهين لتأكيد ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة