سلطنة عُمان تشارك بتمرين محاكاة تسونامي

سلطنة عُمان تشارك بتمرين محاكاة تسونامي

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

من ضمن 24 دولة تُشارك سلطنة عُمان بتمرين محاكاة تسونامي على نطاق واسع والذي يهدف إلى قياس مدى نجاعة نظام تحذير وتخفيف تسونامي المحيط الهندي IOTWS في حال وقوعه.

الاختبار الذي بدأ ظهر أمس الأربعاء وينتهي مساء هذا اليوم الخميس، يُحاكي مجتمعات من الدول المطلة على المحيط الهندي وسلطنة عمان حيث تُشارك السلطنة في مُحاكاة عمليات إجلاء لثماني مدارس وحوالي 8000 طالب كجزء من هذه العملية.

وتختبر الدول المشاركة في التدريب إجراءات التشغيل القياسية من تحذير تسونامي المحيط الهندي ونظام التخفيف بما في ذلك وصلات الاتصال بين جميع أصحاب المصلحة مثل النقل السريع للرسائل بين السلطات والشعب وذلك في مهمة حاسمة لإنقاذ الأرواح في حال وقوع تسونامي.

ويُشارك في ممارسة تدريبات إخلاء المجتمع، في عشرة بلدان على الأقل أكثر من 50,000 مُشارك.

وبحسب بيان صحفي أصدرته اللجنة الاولمبية الدولية فإن التمرين المعروف باسم IOWave16 يضم اثنين من السيناريوهات الأول محاكاة وقوع زلزال بلغت قوته 9.2 جنوب سومطرة في أندونيسيا أجري يوم أمس الأربعاء.

والثاني سيكون 8 سبتمبر من زلزال بقوة 9.0 في مكران خندق جنوب إيران وباكستان.

بدأ التمرين عندما أصدر المركز الأسترالي للتحذير من تسونامي والمركز الهندي للتحذير المبكر من تسونامي تنبيهات نظام إنذار مبكر مشترك من التسونامي في أندونيسيا إلى 24 بلدًا المعنية.

وبحسب البيان فإن كل التمارين أُجريت في الوقت الحقيقي الدائم لكارثة تسونامي والتي تصل إلى حوالي 12 ساعة.

وتم تصميم الاختبار لتقييم فعالية تدفق الاتصالات بين المراكز التشغيلية وأصحاب المصلحة، وإجراءات الطوارئ واستعداد البلاد المُشاركة في الخطة الأولى من التمرين وهي ”أستراليا، جزر القمر، الهند، اندونيسيا، كينيا، موريشيوس عُمان، سيشيل، سري لانكا وتيمور الشرقية“.

ونُفذّت تمارين إخلاء في المناطق الساحلية في سري لانكا حيث تم إجلاء 14 قرية تضم 7000 مشارك.

أما في الهند فنفذت عمليات الإجلاء على مستوى مجتمعها المحلي وتُحاكي350 قرية بمشاركة 35.000 شخص.

بعد إجراء التدريب سيُصدر التقييم النهائي لتحديد الثغرات ونقاط الضعف في نظام الإنذار.

وكانت الدول المطلة على المحيط الهندي دعت إلى إنشاء نظام تحذير وتخفيف تسونامي المحيط الهندي، في أعقاب كارثة تسونامي 2004، ليتم إصدار النظام التشغيلي للتحذير من تسونامي العام 2011 بدعم من لجنة علوم المحيطات الحكومية الدولية IOC التابعة لليونسكو.

ويشمل النظام 24 دولة أسترالية وهي بنغلاديش، جزر القمر فرنسا (ريونيون)، الهند، إندونيسيا، إيران، كينيا، مدغشقر، ماليزيا، جزر المالديف، موريشيوس، موزمبيق ميانمار، عمان، باكستان، جزر سيشل، سنغافورة، جنوب أفريقيا سري لانكا، تنزانيا، تايلاند، تيمور-ليشتي واليمن.

ويهدف إلى إنشاء نظم فعالة للإنذار المبكر لأخطار مختلفة مثل الانهيارات الأرضية البركانية، الانفجارات، الزلازل، الفيضانات، الجفاف وموجات تسونامي.

لجنة اليونسكو الدولية الحكومية لعلوم المحيطات تساعد الدول في تحسين إجراءات التشغيل القياسية تسونامي من خلال ورش عمل الجهات المعنية لتطوير وتقييم تمارين المحيط الهادئ وكذلك التنسيق العلمي الشامل في مختلف المناطق وذلك بحسب البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com