بيئة ومناخ

تنفيذ رحلة طلابية في بريطانيا إلى حافة الفضاء
تاريخ النشر: 23 مايو 2016 18:40 GMT
تاريخ التحديث: 23 مايو 2016 18:57 GMT

تنفيذ رحلة طلابية في بريطانيا إلى حافة الفضاء

المنطاد الذي وصل ارتفاعه 86،000 قدم أي ما يعادل 26 كيلومترا فوق الأرض التقط صورًا مدهشة ولانهائية للغلاف الجوي.

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

نفذ الطالبان ”أليكس بيلي“ و“تيم مارتن جونز“ من كلية ”هينشكلي“ للعلوم في المملكة المتحدة، رحلة إلى حافة الفضاء الخارجي لكوكب الأرض.

وأرسلا منطاداً مملوءاً بغاز الهليوم، لالتقاط صور لا محدودة للغلاف الجوي العلوي للأرض، وذلك للكشف عن إشعاعات الأشعة الكونية التي تنشأ من خارج النظام الشمسي والتي تُطلق خلال أي شيء في طريقها.

والتقط المنطاد الذي وصل ارتفاعه 86،000 قدم أي ما يعادل 26 كيلومترا فوق الأرض صوراً مدهشة ولانهائية للغلاف الجوي، إذ أظهرت سواد وظلام الفضاء وانحناءات الأرض.

كما وثق وجود إشعاعات أخرى غير تلك الصادرة من الشمس، وذلك بظهور نقوش صغيرة على المنطاد وتعرض بعض من مواد البلاستيك على متنها لمادة ”هيدروكسيد“ الصوديوم، ما تسبب لذوبانها، بحسب صحيفة ”هينكلي تايمز“ البريطانية.

وتندرج الرحلة ضمن مشروع ”كريست“ السنوي والذي يُطلقه مركز ”جون كيلفيلاند سيكس“ في الكلية، والممول هي الجمعية العلمية البريطانية، حيث أطلق بالون الهليوم بعد موافقة الهيئة العامة للطيران المدني، وبعد أداء مهمته هبط في مشتل ”شادي لين“ في مدينة ليستر وسط انجلترا، وظلت حمولته سليمة نظرا لهبوطه الناعم بمساعدة مظلة صغيرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك