بيئة ومناخ

أستراليا.. تبييض الحاجز المرجاني العظيم يثير قلق مسؤولي البيئة
تاريخ النشر: 20 أبريل 2016 11:35 GMT
تاريخ التحديث: 20 أبريل 2016 12:35 GMT

أستراليا.. تبييض الحاجز المرجاني العظيم يثير قلق مسؤولي البيئة

وزير البيئة في ولاية كوينزلاند، ستيف ميلز، يقول لبرلمان الولاية إنه لابد من الدعوة لاجتماع عاجل لمواجهة القضية ووضع خطة.

+A -A
المصدر: وكالات – إرم نيوز

أعرب كبار مسؤولي البيئة في أستراليا عن قلقهم إزاء المستويات غير المسبوقة من التبييض التي يعاني منها الحاجز المرجاني العظيم، حيث أفاد تقرير جديد للعلماء بأن الأضرار لحقت بنسبة 93% من الحاجز.

وقال وزير البيئة جريج هانت: ”إنه تبييض خطير وشديد في الحاجز المرجاني“.

وأضاف: ”ننظر للأمر بجدية“، مشددا على أنه ينبغي على كل فرد أن ”يكون على وعي عميق بذلك“.

وجاء بيان الوزير في الوقت الذي نشر فيه فريق من العلماء تقريرا حول عمليات مسح من الجو شملت 911 من الشعاب المرجانية المفردة، لرسم خريطة لمدى وخطورة التبييض على طول امتداد الحاجز المرجاني العظيم الذي يمتد مسافة 2300 كيلومتر في شمال شرق أستراليا.

وقال عالم الأحياء المائية، تيري هيوز، رئيس فريق البحث المعني بالتبييض الذي تتعرض له الشعاب المرجانية: ”لم نشهد أبدا مثل هذا الكم من التبييض من قبل“.

وتابع هيوز نقلا عن الدراسة التي نشرت، اليوم الأربعاء: ”لم ينجُ من التبييض سوى إجمالي 7% من الشعاب المرجانية“.

وأكدت فرق البحث تحت الماء ما وصلت إليه عمليات المسح الجوية، وتواصل قياس التأثير الراهن للتبييض، حسبما أفاد فريق العلماء.

ويحدث التبييض عند موت الكائنات الحية (الطحالب) داخل الشعاب المرجانية. ويمكن أن يأتي ذلك نتيجة تغيرات بسيطة في ظروف البيئة، بما في ذلك ارتفاع درجة حرارة مياه البحر بسبب الاحتباس الحراري أو بسبب ارتفاع حمضية المياه.

ويتسبب فقدان الطحالب في تحول الشعاب المرجانية إلى اللون الأبيض، وهو ما يعرف بالتبييض.

وقال وزير البيئة في ولاية كوينزلاند، ستيف ميلز، لبرلمان الولاية إنه لابد من الدعوة لاجتماع عاجل لمواجهة القضية ووضع خطة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك