سلفستر.. أسد جنوب أفريقيا الشقي يهرب من جديد

سلفستر.. أسد جنوب أفريقيا الشقي يهرب من جديد

جوهانسبرغ – قالت الإدارة العامة لحدائق الحيوان في جنوب أفريقيا، اليوم الثلاثاء، إنّ الأسد ”سلفستر“ هرب من جديد من محبسه وهو الآن يهيم على وجهه في منطقة جبلية غير كثيفة السكان، حيث سبق وأن ظل طليقا ثلاثة أسابيع العام الماضي.

ورجّحت فيروش لوديك، المتحدثة باسم الإدارة، أن يكون الأسد تمكن من الهرب زحفا تحت سياج مُكَهرب بعد أن حدث تآكل في التربة المحيطة بمحبسه جرّاء الهطول الغزير للأمطار.

وقالت لوديك ”لقد أدركنا في وقت مبكر صباح أمس عندما راجعوا كل سوار التعقب بالقمر الصناعي أنه هرب. نحن ننتظر مروحية لنبدأ البحث عنه“.

وقالت لوديك، إنّ فرص مقابلة ”سلفستر“ لإنسان ضعيفة، لكنها حثت الناس على عدم الاقتراب منه إن هم صادفوه.

وأضافت لوديك ”إنه الأسد ذاته الذي هرب العام الماضي. أتصور أننا يجب أن نغير اسمه إلى هوديني“ في إشارة إلى ”هاري هوديني“ الأمريكي ذي الأصول المجرية الذي يعتبر من أشهر الأسماء في فن الإيحاء والتخلص من القيود.

وفي يونيو الماضي، هرب الأسد الشقي ”سلفستر“ وابتعد مسافة 300 كيلومتر قبل أن يعثر عليه الحرّاس غافيا. ونُقِل بعد ذلك جوا إلى جبال نويفيلد التي ترتفع 5800 قدم عن سطح البحر.

وقالت لوديك ”نتصور أن تكون هذه المهمة أسرع بكثير حيث إنه يرتدي سوار تعقب يتصل بالأقمار الصناعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com