مؤتمر المناخ.. المغرب ومصر يوقعان اتفاقا لتنفيذ مشاريع بيئية مشتركة

مؤتمر المناخ.. المغرب ومصر يوقعان اتفاقا لتنفيذ مشاريع بيئية مشتركة

وقعت مصر والمغرب، اليوم الخميس، في شرم الشيخ، اتفاقية للتعاون بمجال البيئة والتنمية المستدامة، تهدف إلى تنفيذ مشاريع بيئية مشتركة، وتطوير الطاقات المتجددة ومكافحة التلوث البحري.

جاء ذلك على هامش أعمال مؤتمر الأطراف بشأن المناخ (كوب 27) في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وتتمحور الاتفاقية التي وقعتها ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة بالمغرب، وياسمين فؤاد، وزيرة البيئة المصرية، حول مجموعة من النقاط الهامة، تتعلق أساساً بتبادل الخبرات والمعلومات والاطلاع على الإستراتيجيات والسياسات البيئية في البلدين، وتشجيع الشراكات على مستوى الخبراء الفنيين وبين جميع الأطراف التي تعمل في مجال حماية البيئة بالبلدين.

كما يتضمن الاتفاق تنفيذ دراسات ومشاريع بيئية مشتركة، وكذلك تنسيق المواقف بين البلدين من خلال الحضور والمشاركة وتبادل الآراء في اجتماعات جامعة الدول العربية وجمعية الأمم المتحدة للبيئة، وباقي المنظمات الدولية الرسمية وغير الرسمية، وفق ما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية.

ويرتكز الاتفاق على عدة مجالات، أبرزها الإطار المؤسساتي والتشريعي للبيئة والتنمية المستدامة، والتقييم البيئي للمشاريع والتكيف والتخفيف من التغيرات المناخية، وتطوير الطاقات المتجددة، والتدبير المندمج للمناطق الساحلية، ومكافحة التلوث البحري، والإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة والخطرة العابرة للحدود.

وفضلا عن ذلك، يتضمن الاتفاق التعاون في مجال التدبير المندمج للمحميات الطبيعية، وحفظ التنوع البيولوجي وإعادة تأهيل النظم البيئية، والتخطيط البيئي للتنمية المستدامة للمناطق الحضرية والقروية، ومؤشرات البيئة والتنمية المستدامة، والتربية البيئية، والتكنولوجيا الحديثة، والابتكار البيئي، والاقتصادات البيئية.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com