منوعات

41 قتيلاً و35 مفقودًا في فيضانات ضربت عدة محافظات إيرانية
تاريخ النشر: 29 يوليو 2022 17:29 GMT
تاريخ التحديث: 29 يوليو 2022 19:20 GMT

41 قتيلاً و35 مفقودًا في فيضانات ضربت عدة محافظات إيرانية

أعلنت السلطات الإيرانية، مساء اليوم الجمعة، ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات التي ضربت 18 محافظة في الأيام الأخيرة إلى 41 قتيلاً و35 مفقوداً. وقال رئيس منظمة الهلال

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلنت السلطات الإيرانية، مساء اليوم الجمعة، ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات التي ضربت 18 محافظة في الأيام الأخيرة إلى 41 قتيلاً و35 مفقوداً.

وقال رئيس منظمة الهلال الأحمر للإغاثة والإنقاذ ”مهدي ولي بور“ إن عدد ضحايا الفيضانات في أنحاء إيران ارتفع من 34 شخصًا إلى 41 بعد العثور على جثمان 4 في محافظة لرستان و3 أشخاص في محافظة مركزي وسط إيران.

كما أشار ولي بور في حديثه للتلفزيون الإيراني إلى أن ”عدد المفقودين بلغ 35 شخصًا والبحث عنهم مستمر“.

وبين أنه وفقًا لتحذير هيئة الأرصاد الجوية، فإن عناصر الهلال الأحمر في حالة تأهب كاملة وبشكل إجمالي ينتشرون في 62 مدينة موزعة على 18 محافظة في البلاد، بما في ذلك سيستان وبلوشستان وطهران وفارس وكرمان.

وكشف المسؤول الإيراني عن إنقاذ المئات من العالقين في القرى بالمحافظات التي ضربتها الفيضانات، منها هرمزغان وقم وسمنان ومازندران ويزد وأذربيجان الشرقية وخراسان الجنوبية وغلستان وأصفهان وبوشهر وغيرها.

وقال إن ”إجمالي 19 محافظة و 38 مدينة و 106 مقاطعات و301 قرية و 32 طريق مواصلات قد تأثرت بالفيضانات“.

وأعلنت السلطات في محافظة طهران أنها تبحث عن 18 مفقوداً في منطقة ”إمام زاده داود“ الواقعة شمال المحافظة والتي تعرضت لفيضانات مدمرة.

وفي وقت سابق، أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية الاستعانة بالجيش والحرس الثوري للانتشار في المدن المنكوبة جراء موجة الفيضانات العارمة التي تجتاح البلاد منذ أيام، مع تزايد الضحايا.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية، الجمعة، إنها ”بدأت بنشر قوات من الجيش والحرس الثوري في المدن المنكوبة جراء موجة الفيضانات العارمة التي تجتاح البلاد منذ أيام؛ بهدف تقديم المساعدات اللازمة للناجين وإنقاذ المحاصرين والعثور على المفقودين وجثث القتلى“.

كما أعلن القائد العام لقوات الحرس الثوري اللواء حسين سلامي نشر قواته في المدن التي اجتاحتها الفيضانات، من بينها طهران ويزد ومركزي والبرز، لتقديم المساعدات للمحاصرين.

وأغلقت قوات الأمن الإيرانية الطرق الواقعة شمال البلاد، ومنعت الإيرانيين من التوجه إلى مازندران بسبب الفيضانات التي خلفت حتى الآن ثلاثة قتلى في هذه المحافظة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك