منوعات

الجفاف يهدد نصف أراضي الاتحاد الأوروبي
تاريخ النشر: 18 يوليو 2022 17:19 GMT
تاريخ التحديث: 18 يوليو 2022 18:30 GMT

الجفاف يهدد نصف أراضي الاتحاد الأوروبي

حذّر باحثون لدى المفوضية الأوروبية، يوم الإثنين، من أن حوالي نصف أراضي الاتحاد الأوروبي باتت معرّضة لخطر الجفاف، فيما ترزح دول جنوب غرب أوروبا تحت وطأة موجة حر

+A -A
المصدر: أ ف ب

حذّر باحثون لدى المفوضية الأوروبية، يوم الإثنين، من أن حوالي نصف أراضي الاتحاد الأوروبي باتت معرّضة لخطر الجفاف، فيما ترزح دول جنوب غرب أوروبا تحت وطأة موجة حر قاسية.

وفي تقرير لشهر تموز/يوليو، أفاد مركز الأبحاث المشترك التابع للمفوضية الأوروبية بأن 46% من أراضي الاتحاد الأوروبي معرّضة لجفاف بمستوى يستدعي التحذير منه، و11% عند مستوى الإنذار، إذ باتت المحاصيل تعاني من نقص المياه.

وقال الاتحاد الأوروبي إن البلد الأكثر تأثّرا هي إيطاليا، حيث يواجه حوض نهر بو في شمال البلاد أعلى مستوى من الجفاف الشديد.

وفي إسبانيا، باتت كميات المياه في الخزانات أقل بنسبة 31 % من المعدل المسجل خلال عشر سنوات، بينما بلغت كمية المياه اللازمة لإنتاج الطاقة الكهرمائية نصف معدلها في السنوات السبع السابقة.

كما حذّر باحثو الاتحاد الأوروبي من أن نقص المياه وشدة الحرارة يتسببان بتراجع المحاصيل في فرنسا ورومانيا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا.

وتشير توقعات الطقس إلى أن الوضع سيستمر، بحسب التقرير، وهو ما سيفاقم تداعيات ”الوضع الخطير للغاية“ حاليا على الزراعة والطاقة وموارد المياه.

إلى ذلك، شهدت بريطانيا وفرنسا، اليوم الإثنين، درجات حرارة قياسية فيما تهيمن موجة الحر على جنوب غرب أوروبا وتحصد حرائق الغابات مزيدا من المساحات الحرجية.

وحذر خبراء الأرصاد في بريطانيا من حدوث بلبلة في بلد غير مجهز لظواهر مناخية قاسية، تقول السلطات إنها تعرض حياة الناس للخطر.

وسجلت لندن 38 درجة مئوية، لتقترب من المستوى القياسي البالغ 38,7 درجة، ويمكن أن تتجاوز 40 درجة للمرة الأولى غدا الثلاثاء، على ما حذرت الأرصاد.

ويلقي العلماء باللائمة في ذلك على التغير المناخي ويتوقعون ظواهر مناخية قاسية أكثر تواترا وشدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك