منوعات

كولومبيا.. مصرع 12 شخصا إثر أمطار غزيرة
تاريخ النشر: 08 أبريل 2022 7:18 GMT
تاريخ التحديث: 08 أبريل 2022 11:00 GMT

كولومبيا.. مصرع 12 شخصا إثر أمطار غزيرة

لقي 12 شخصا على الأقلّ مصرعهم، ولا يزال اثنان آخران مفقودين في منجم من جرّاء أمطار غزيرة هطلت على شمال غرب كولومبيا، بحسب ما أعلنت السلطات، أمس الخميس.

+A -A
المصدر: أ ف ب

لقي 12 شخصا على الأقلّ مصرعهم، ولا يزال اثنان آخران مفقودين في منجم من جرّاء أمطار غزيرة هطلت على شمال غرب كولومبيا، بحسب ما أعلنت السلطات، أمس الخميس.

وقال هيكتور أوريغو، رئيس بلدية أبرياكي في مقاطعة أنتيوكيا حيث وقعت الكارثة، ”لدينا 12 جثة (…) وما زال هناك شخصان في عداد المفقودين“.

وأوضح أنّ سيلا من الطين فاجأ عمال المنجم في مخيّمهم مساء الأربعاء قرابة الساعة 18:30 (22:30 ت غ).

وأضاف في تصريح لقناة تيلانتيوكيا التلفزيونية المحليّة، أنّ ”الرجال كانوا يتناولون العشاء وبعضهم يستعدّ للخلود للراحة وآخرون ينهون عملهم، عندما حدث الفيضان“.

وبحسب طواقم الإغاثة المحليّة فقد نجمت الكارثة عن فيضان مفاجئ لنهر في هذه المنطقة الجبلية.

وبسبب الأحوال الجوية السيّئة علّقت طواقم الإغاثة جهودها للعثور على الشخصين المفقودين حتى صباح الجمعة.

وعبّر الرئيس إيفان دوكيه عن ”تضامنه مع أسر الضحايا“.

وقال في رسالة عبر ”تويتر“ إنّ ”الهيئات الإغاثية تشارك (…) في عمليات البحث عن المفقودين“.

وفي مطلع شباط/فبراير، أدّى انهيار أرضي نجم أيضا عن هطول أمطار غزيرة إلى مقتل 14 شخصا وإصابة عشرات آخرين بجروح في وسط غرب كولومبيا.

وتسبّب تساقط الأمطار، على جبل في إقليم ريزارلدا آنذاك، بانهيار أرضي طمر منازلَ في منطقة دوسكيبراداس الفقيرة.

وقال سائق سيارة الأجرة دوبرناي هرنانديز (42 عاما) آنذاك: ”سمعنا ضجيجا قويا أخافنا. خرجنا ورأينا قطعة من الجبل فوق منازلنا“.

وأضاف: ”توجهت إلى هناك وشاهدت كارثة، الناس كانوا عالقين“.

وساعد هرنانديز في إخراج ناجٍ وانتشال جثتين من بين الأنقاض، وقال، إنّ خمسة منازل على الأقل طُمرت تحت الأوحال.

ونشرت إدارة الكوارث صورة تكشف عن فجوة في المساحة الخضراء نتيجة الانهيار الأرضي.

وعبّرت فرق الإنقاذ عن خشيتها من أن تؤدّي انهيارات أرضية جديدة إلى انسداد نهر أوتون المجاور ما قد يفاقم الكارثة.

وأجليت عائلات تقيم على مقربة من النهر خشية فيضانه.

وقال سكرتير الحكومة في ريزارالدا، ألفارو أرياس إلى إذاعة بلو يومها: ”نحن نتعامل مع محيط منطقة الإخلاء بكاملها؛ لأننا نرصد عدم استقرار في التربة“.

وتشهد كولومبيا عادة انهيارات أرضية بسبب أراضيها الجبلية، وتكرار هطول الأمطار وسوء بناء المساكن أو بنائها دون ترخيص.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك