بيئة ومناخ

طلاء الرمال بالشمع.. تكنولوجيا جديدة تزيد الإنتاج الزراعي
تاريخ النشر: 17 مارس 2022 9:40 GMT
تاريخ التحديث: 17 مارس 2022 12:05 GMT

طلاء الرمال بالشمع.. تكنولوجيا جديدة تزيد الإنتاج الزراعي

طور باحثون في علوم البيئة في الولايات المتحدة غطاء بسيطا وقابلا للتحلل الحيوي من الشمع، لتغليف الأراضي الزراعية في المناطق الصحراوية الجافة، والذي من شأنه

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

طور باحثون في علوم البيئة في الولايات المتحدة غطاء بسيطا وقابلا للتحلل الحيوي من الشمع، لتغليف الأراضي الزراعية في المناطق الصحراوية الجافة، والذي من شأنه الحفاظ على رطوبة التربة وزيادة الإنتاج الزراعي.

وذكر موقع AgTech Daily لأخبار التكنولوجيا الزراعية، أن العديد من النباتات والحيوانات تنتج بشكل طبيعي مواد شمعية، ومن خلالها تجمع المياه من الضباب أو من عملية التكثيف، حتى تحافظ على رطوبتها.

وصمم الفريق البحثي في جمعية ”ACS“ الأمريكية، غطاء الأراضي الزراعية الجديد من وحي هذه العملية الطبيعية، واختاروا في تجاربهم شمع البارافين الخام وهي مادة عديمة اللون، وقابلة للتحلل الحيوي ومتوفرة بكميات كبيرة.

وبين هيمانشو ميشرا الباحث المشارك في الدراسة، أنهم عملوا على إذابة الشمع في مادة كيميائية من الهيدروكربونات وتسمى ”الهكسان“، وصبوا في الخليط رمال السيليكا، ومع تبخر المذيب خلال التجربة، تُركت طبقة من الشمع بسمك 20 نانومترا على حبيبات الرمل.

وقال: ”عند تطبيق الرمل المطلي بالشمع في طبقة رقيقة لأرض زراعية في منطقة صحراوية، قلل من فقدان رطوبة التربة بنسبة تتراوح بين 50-80٪“.

وأظهرت التجارب الميدانية أن غطاء الأراضي الزراعية الجديد زاد من إنتاج محاصيل الطماطم والشعير والقمح، مقارنةً مع تلك المزروعة دون غطاء.

كما ولم يتأثر المجتمع الميكروبي حول جذور النباتات في التربة سلبًا بالبقايا الشمعية، والتي يمكن أن تكون مصدر غذاء لبعض الميكروبات.

ويحصل المزارعون عادةً على المياه لري محاصيلهم الزراعية من المياه الجوفية والمجاري المائية القريبة.

وعند استخدام هذه الأساليب في ري الأراضي الزراعية في البيئات الصحراوية، قد تنفذ الإمدادات بسرعة؛ لأن التربة في هذه المناطق لا تحتفظ بالماء جيدا.

ولمواجهة ذلك، تُوضع حواجز الغطاء الأرضي، لتحسين كفاءة المياه المستخدمة في ري الأراضي الزراعية في المناطق القاحلة، والتأكد من بقاء الماء في التربة لفترة كافية حتى تتمكن جذور النباتات من امتصاصها.

وتعتمد حواجز الغطاء الأرضي الشائعة الاستخدام على الألواح البلاستيكية والمواد النانوية المصممة هندسيًا، حيث يمكن أن تُبطئ تبخر الماء في التربة وتعزز من نمو المحاصيل الزراعية وتزيد من إنتاجيتها، ولكنها مكلفة وتسبب انبعاثات.

وحذرت دراسات سابقة أن حواجز الغطاء الأرضي التقليدية، يمكنها تسريب مركبات غير مرغوب فيها إلى التربة، والتي قد تتسبب بتأثيرات بيئية غير معروفة على المدى الطويل.

بينما أكد الباحثون في جمعية ”ACS“ أن طلاء الرمل بالشمع غير ضار بالبيئة للتحكم في تبخر التربة، ويمكنه تحسين إنتاج المحاصيل الزراعية في المناطق الصحراوية الحارة، ومع استخدام مياه أكثر كفاءة من الطرق الحالية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك