منوعات

دراسة: الرياح على كوكب المشتري أسرع من رصاص المسدس
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 6:26 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 8:25 GMT

دراسة: الرياح على كوكب المشتري أسرع من رصاص المسدس

تمكنت دراسة حديثة من تحديد سرعة الرياح على سطح كوكب المشتري، إذ وجد الباحثون أنها أسرع من رصاص المسدس. ودرس علماء فلك من مختبر الفيزياء الفلكية في بوردو

+A -A
المصدر: أبانوب سامي-إرم نيوز

تمكنت دراسة حديثة من تحديد سرعة الرياح على سطح كوكب المشتري، إذ وجد الباحثون أنها أسرع من رصاص المسدس.

ودرس علماء فلك من مختبر الفيزياء الفلكية في بوردو الجزيئات التي خلفها المذنب ”شوميكر ليفي 9″، الذي اصطدم بالمشتري عام 1994، وتمكنوا من تحديد أن سرعة الرياح على سطح الكوكب العملاق تصل إلى 900 ميل في الساعة، أي 3 أضعاف سرعة أقوى الأعاصير على الأرض.

واكتشف الباحثون أن بعض هذه الرياح هائلة السرعة تتطور إلى العواصف وتغطي مساحة أكبر من الأرض ويصل ارتفاعها إلى 560 ميلا، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وبالمقارنة، فإن أعلى سرعة للرياح على وجه الأرض لا تصل إلا إلى حوالي 250 ميلا في الساعة، وتغطي مساحة تصل إلى 3 أميال، ما يسبب أضرارا مدمرة.

2021-03-99-14

ويشتهر المشتري بخطوطه الحمراء والبيضاء المميزة من السحب الغازية المتحركة، ولكن نظرا لأنها ليست جزءا من الغلاف الجوي، يجد علماء الفلك صعوبة في قياس مدى قوة الرياح بين طبقات السحب.

وقام الدكتور تيبولت كافالي، مؤلف الدراسة مع زملائه، بقياس الطائرات الجوية بشكل مباشر على كوكب المشتري، وقال إن ”النتيجة الأكثر إثارة هي وجود طائرات هواء قوية، بسرعة تصل إلى 400 متر في الثانية، وتقع تحت الشفق بالقرب من القطبين“.

وأضاف ”هذه الرياح التي تصل سرعتها إلى 900 ميل في الساعة، تعادل ضعف سرعة العاصفة الهائلة التي تشكل البقعة الحمراء العظيمة في المشتري، وأكثر من ثلاثة أضعاف أعلى سرعة للرياح على الأرض“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك