منوعات

نيوزيلندا وأستراليا تطالبان السكان الابتعاد عن السواحل بعد تحذير من تسونامي‎
تاريخ النشر: 10 فبراير 2021 19:45 GMT
تاريخ التحديث: 10 فبراير 2021 22:10 GMT

نيوزيلندا وأستراليا تطالبان السكان الابتعاد عن السواحل بعد تحذير من تسونامي‎

أصدرت نيوزيلندا وأستراليا تحذيرًا من حصول تسونامي في أعقاب زلزال بقوة 7,7 درجة، وقع، اليوم الأربعاء، في المحيط الهادئ. ويقع مركز الزلزال على مسافة 400 كيلومتر

+A -A
المصدر: أ ف ب

أصدرت نيوزيلندا وأستراليا تحذيرًا من حصول تسونامي في أعقاب زلزال بقوة 7,7 درجة، وقع، اليوم الأربعاء، في المحيط الهادئ.

ويقع مركز الزلزال على مسافة 400 كيلومتر جنوب شرق أرخبيل جزر لويالتي و430 كيلومترًا من فانواتو، وفق ما ذكره المعهد الأمريكي للجيوفيزياء.

وأطلق مركز التحذير من التسونامي في المحيط الهادئ تحذيرًا من حصول تسونامي بعد الزلزال.

وقال المركز إن“أمواجًا خطيرة ناجمة عن هذا الزلزال، ممكن أن تتكّون خلال الساعات الثلاث المقبلة“ مشيرًا إلى أن أمواجًا يراوح ارتفاعها بين 30 سنتيمترًا ومتر واحد، يمكن أن تبلغ بعض سواحل فيدجي، ونيوزيلندا، وفانواتو.

وبعد وقت قصير، حذت السلطات الأسترالية، والنيوزيلندية، حذو المركز.

وكتبت مصلحة الأرصاد الجوية الأسترالية في تغريدة أن موجة ”تسونامي باتت مؤكدة“ محذّرةً من مخاطر قد تتعرض لها جزيرة ”لورد هاو“ الواقعة على بعد قرابة 550 كلم إلى الشرق من أستراليا.

من جهتها، أطلقت الوكالة النيوزيلندية لإدارة الكوارث أيضًا تحذيرًا لسكان الساحل الشمالي للجزيرة.

وقالت الوكالة النيوزيلندية:“نتوقع أن تشهد مناطق ساحلية في نيوزيلندا تيارات قوية وغير اعتيادية، وارتفاعًا لا يمكن التكهن به لمستوى المياه عند الشاطئ“.

وأضافت الوكالة أن“على الأشخاص الموجودين في البحر أو قريبًا منه (على طول الساحل الشمالي) أن يخرجوا من البحر، ويبتعدوا عن الشواطئ، ومناطق على الساحل، والمرافئ، والأنهار، ومصبات الأنهار“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك