درجات الحرارة تنخفض بشدة في الرياض ومناطق سعودية – إرم نيوز‬‎

درجات الحرارة تنخفض بشدة في الرياض ومناطق سعودية

درجات الحرارة تنخفض بشدة في الرياض ومناطق سعودية

المصدر: فريق التحرير

تسود أجواء شديدة البرودة العاصمة السعودية الرياض ومناطق أخرى في المملكة، إذ يستمر تأثير الكتلة الباردة على معظم مناطق المملكة حتى يوم الثلاثاء الموافق الـ28 من يناير الجاري.

وأفادت ”الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة“ السعودية، بتوالي انخفاض درجات الحرارة بشكل ملموس على كافة مناطق المملكة مصحوبة بنشاط في الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية على مناطق مكة المكرمة، المدينة المنورة ،الشرقية، الرياض تمتد إلى منطقة نجران.

وأفادت بأنه يتوقع أن تنخفض درجات الحرارة الصغرى إلى ما دون الصفر على مناطق (الحدود الشمالية، الجوف، تبوك، وحائل)، وعلى أجزاء من القصيم والأجزاء الشمالية لمناطق (الرياض، الشرقية والمدينة المنورة).

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي تصدر وسم ”برد_موت“ ووسم ”برد_الرياض“ قائمة الوسوم الأكثر تداولا في المملكة، إذ نشر العديد من المغردين صورا ومقاطع توثق الحالة المناخية ومعاناتهم مع البرد هذه الأيام، والتي تميزت في بعضها بالطرافة.

ونشر مغرد يدعى ”عبدالله“ صورة بلا أي تعليق، لشخص يرغب في الاستحمام ولكن برودة الطقس جعلته يقف بملابسه محاطا بغطائه الثقيل الذي يرافقه في السرير، في دلالة على مدى الحال التي وصل إليها بسبب البرد.

وعلى المنوال ذاته، نشر مغرد يدعى ”نواف بن عبدالله بن مشيط“ صورة لشخص يلف نفسه بالعديد من الأغطية والملابس حتى أن وجهه كان يظهر بالكاد من بينها، في محاولة منه للحصول على الدفء المنشود.

ورأت مغردة تدعى ”سما“ أن الشتاء أفضل بكثير من الصيف، ونشرت صورة كاريكاتورية لسيدة تجلس بجوار المدفأة، كتب عليها: ”حتى لو أموت وأتجمد من البرد مستحيل أشتاق للصيف“، وعلقت عليها قائلة: ”منو مثلي“؟.

من جهته، قال الدكتور خالد صالح الزعاق عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك إن ”درجة الحرارة تنقسم إلى قسمين، مقاسة ومحسوسة، وهذا الأسبوع ستكون المحسوسة متدنية وهو أبرد أسابيع السنة“.

 

وطالب ناشطون عبر مواقع التواصل بتعليق الدراسة وتأجيلها خلال هذه الأيام التي يشتد فيها البرد لدرجة كبيرة مدشنين وسم ”#تعليق_الدراسة“، مؤكدين أن سلامة الطلبة والحفاظ عليهم مسؤولية الأهل والجهات التعليمية في المملكة.

المغرد فايز العرابي الحارثي طالب وزير التعليم بإعادة صلاحية تعليق الدراسة لقادة المدارس قائلا: ”على #وزير_التعليم أن يعيد صلاحية #تعليق_الدراسه إلى قادة المدارس مرة أخرى ..لأن هناك ظروفا طارئة وأحداثا مفاجئة وأحوالا جوية خطيرة تستدعي اتخاذ الإجراء بقرار من داخل المدرسة لأنه لايحتمل التأخير بإجراءات البيروقراطية .. امنحوا القادة الثقة أولا يا معالي الوزير“.

وعبر البعض عن استغرابه من عدم تعليق الدراسة بسبب الأحوال المناخية، وقال مغرد باسم ”مرجوج“: “ لازم يطيح من السماء فريزرات هيتاشي علشان يعلقون الدراسه!“.

وقال مغرد يدعى ”عبدالله بن سعود“ معلقا: ”إن لم يراع المسؤول شدة البرد وعدم توافر الفصول الدراسية الدافئة والساحات المغلقة أثناء الفسحة وتوافر السخانات للطلاب فعليك أنت أيها الأب أو أنت أيتها الأم مراعاة ابنك والحرص عليه ترى أفضل السخانات ومكيفات التدفئة في مكاتب الطاقم الإداري في المدارس، والطالب ماعليه شوي ويدفا“.

وقالت مغردة تدعى سارة: ”#برد_موت ترى مره دلع كل العالم عندهم برد ولااخروا الدراسه ولا وعلقوا بالعكس المدارس ادفى من البيوت بسبب الكثافة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com