”حلقة النار“.. العالم يوثق ”كسوف الشمس الحلقي“ النادر (صور وفيديو) – إرم نيوز‬‎

”حلقة النار“.. العالم يوثق ”كسوف الشمس الحلقي“ النادر (صور وفيديو)

”حلقة النار“.. العالم يوثق ”كسوف الشمس الحلقي“ النادر (صور وفيديو)

المصدر: إرم نيوز

شهدت بضع دول عربية وعالمية، صباح اليوم الخميس، ظاهرة فلكية نادرة تحدث للمرة الأولى منذ أكثر من 100 عام، وتسمى ظاهرة ”الكسوف الشمسي الحلقى“.

 

والكسوف ظاهرة فلكية تحدث عندما يقع القمر بين الشمس والأرض، فعندها تختفي الشمس خلف القمر إما كليا أو جزئيا، ويرى القمر بحجم الشمس رغم أنه أصغر منها بـ400 مرة لأنه أقرب لنا من الشمس بـ400 مرة.

ويقع القمر في هذه الظاهرة أمام الشمس، ويكون قطره الظاهري أصغر من قطر الشمس الظاهري بقليل؛ فيحجب الشمس، ويبقي منها قطعة محيطة بالقمر على شكل حلقة مضيئة؛ ولذلك يسمى بالكسوف الحلقي.

وكان الحدث مرئيا في دول خليجية مثل: السعودية والإمارات وقطر وسلطنة عمان، ودول أخرى مثل: الهند وسريلانكا وماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة وجزر ماريانا الشمالية وغوام، وغرب أستراليا وشرق أفريقيا وأوروبا الشرقية.

وفي السعودية تم رصد الظاهرة في أكثر من مدينة، وبدأ الشريط الضيق للكسوف الحلقي من غرب مدينة الهفوف، واتجه نحو الساحل الشرقي، فيما وجه وزير التعليم بتأخير المدارس حفاظا على سلامة الطلبة.

وأعلنت رئاسة شؤون الحرمين بالمملكة إقامة صلاة الكسوف في السابعة من صباح اليوم الخميس بالتوقيت المحلي اقتداء بسنة النبي محمد في مثل هذه الظواهر.

 وكان آخر كسوف حلقي شهدته المملكة عام 1922. وسيكون الكسوف الحلقي المقبل عام 2049.

وكانت منطقة جبل الأربع بمحافظة الأحساء شرق السعودية، هي المنطقة الأوضح لرؤية تكوّن الكسوف الحلقي.

فمنذ ساعات الصباح الباكر، توافد عشاق ومهتمو رصد حالات الفلك، وجمع غفير من أهالي الأحساء امتلأت بهم ساحات براري جبل الأربع، في مشهد مهيب شاهدوا خلاله مراحل تكون الكسوف.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، نظم ”مركز الإمارات للفضاء“، بالتعاون مع المراكز الفلكية في الدولة، فعاليات الرصد الفلكي لظاهرة ”كسوف الشمس الحلقي“.

وتجمهر عدد من المهتمين بمتابعة الظواهر الفلكية النادرة خلف التلسكوبات والنظارات الواقية من أجل متابعة الظاهرة التي تحدث للمرة الأولى منذ أكثر من 100 عام.

يذكر أن وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، اعتبرت هذا الكسوف أجمل كسوف شمسي جزئي، لكنها وصفته أيضا بـ ”الأكثر خطورة“، إذ يحتاج جميع المراقبين إلى ارتداء نظارات الكسوف الشمسي في جميع المراحل.

 

وفي مصر بين رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك أنه يمكن رصد هذه الظاهرة في مصر في نهاية الكسوف الجزئي بعد شروق الشمس من الحدود الشرقية على ساحل البحر الأحمر في منطقة رأس غارب لمدة 3 دقائق.

وفي سانت كاترين لمدة 6 دقائق، وفي مدينة الغردقة لمدة 7 دقائق، وفي شرم الشيخ ودهب وسفاجا لمدة 9 دقائق، وفي مدينة القصير لمدة 12 دقيقة، كما ستكون أطول مدة للرصد في منطقة حلايب لمدة 27 دقيقة.

وبهذا يكون الكسوف الحلقي الشمسي الحدث الفلكي الأخير في عام 2019، ومن المتوقع أن يأتي الكسوف الحلقي الشمسي التالي في الـ21 من يونيو من العام المقبل، تزامنا مع الانقلاب الصيفي، وسيتمكن سكان أفريقيا وآسيا وضيوفهم من رؤيته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com