السعودية.. الرياض تشهد الطقس ”الأكثر برودة“ منذ ثلاثة عقود – إرم نيوز‬‎

السعودية.. الرياض تشهد الطقس ”الأكثر برودة“ منذ ثلاثة عقود

السعودية.. الرياض تشهد الطقس ”الأكثر برودة“ منذ ثلاثة عقود

المصدر: الرياض – إرم نيوز

سجلت درجات الحرارة في الرياض، اليوم الخميس، انخفاضًا ملحوظًا، مع برودة هي الأعلى منذ ثلاثين عامًا، في العاصمة السعودية بعد شهور الحر الطويلة، وسط احتفاء من السكان بالتغير الطارئ في الطقس.

وتوقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، في تقريرها عن حالة الطقس استمرار انخفاض درجات الحرارة على شمال ووسط وشرق المملكة، بما في ذلك الرياض الواقعة في وسط البلاد، حيث يكون اليوم الأكثر برودة هذا الأسبوع بمعدل درجات حرارة بين 7 و8 درجة مئوية.

وتفاوتت الأرقام التي سجلها المختصون بأحوال الطقس لدرجة الحرارة في المدينة، لكنها تراوحت بين 5 و7 درجات مئوية، وهو رقم غير معهود لسكان العاصمة القابعة في وسط صحراء شبه الجزيرة العربية.

ووجدت الأجواء الباردة صداها في مواقع التواصل الاجتماعي سريعًا، حيث وثق كثير من السعوديين الأجواء الباردة التي يعيشونها مع ساعات الصباح الأولى.

وأظهر مقطع فيديو متداول في ”تويتر“، سيدة تعطي عاملًا في أحد شوارع العاصمة، ملابس شتوية لمواجهة الطقس البارد.

وقال الموسيقار ممدوح سيف، والذي يستعد لإحياء حفل موسيقي في الرياض: ”درجة الحرارة الآن بالرياض ٩ بالرغم من البرد، البروفة مستمرّة“، وظهر وهو يرتدي ملابس شتوية تقيه البرد.

ونشرت المغردة مشاعل الشمري صورة عبر هاتفها وقد سجل تطبيق الطقس فيه درجة الحرارة 8 مئوية، مبديةً تعجبها من البرد الشديد.

ونقلت حسابات إخبارية عن مختصين في أحوال الطقس، قولهم إن درجة الحرارة المسجلة اليوم الخميس في العاصمة، تعد حدثًا نادرًا لم تشهده الرياض منذ نحو عشرين عامًا.

ونصح القائمون على حساب ”طقس العرب“، سكان الرياض بأخذ الاحتياطات لمواجهة البرد الطارئ الذي لم يتعودوا عليه، من خلال الملابس الشتوية ووسائل التدفئة.

بدوره، ذكر حساب ”أخبار السعودية الجديدة“ أن ”أقل درجة حرارة سجلتها مدينة الرياض في شهر نوفمبر كانت عام 1988م، والتي كانت 7 درجة مئوية، واليوم تشهد العاصمة درجة حرارة مقاربة على ما كانت في نهاية الثمانينيات“.

ولأجواء الشتاء الباردة، خصوصية في العاصمة السعودية التي تعيش درجات حرارة عالية لأشهر طويلة من السنة، بينما يشكل الشتاء القصير نسبيًا فرصة لتغيير نمط الحياة والملابس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com