بطريق ”الإمبراطور“ مهدد بالانقراض خلال 80 عامًا (صور) – إرم نيوز‬‎

بطريق ”الإمبراطور“ مهدد بالانقراض خلال 80 عامًا (صور)

بطريق ”الإمبراطور“ مهدد بالانقراض خلال 80 عامًا (صور)

المصدر: نيرة صلاح - إرم نيوز

حذر علماء من أن طيور البطريق التي تسمى بـ“الإمبراطور“ معرضة للانقراض في غضون 80 عامًا بسبب اختفاء البيئات الجليدية التي تحيا فيها. ويعد بطريق الإمبراطور هو أطول وأثقل أنواع البطاريق الباقية على وجه الأرض، وهو موجود فقط في القارة القطبية الجنوبية ويبني مستعمراته في ظروف بيئية محدودة للغاية ويرتبط مصيره بها، وهو من أكثر المخلوقات الرائعة والجذابة على وجه الأرض.

وبحسب ما نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فإنه مع ارتفاع درجة الحرارة بسبب التغير المناخي سوف يختفي الجليد الموجود على شواطئ القارة القطبية الجنوبية والذي يسمح بشكل كافٍ بعبور تلك البطاريق للمياه للحصول على الطعام لأنفسها ولصغارها، وبذلك سوف تدمَر الظروف البيئية الملائمة لها للحياة والتكاثر.

وأكدت ستيفاني جينوفري، عالمة الطيور البحرية في معهد وودز هول لعلوم المحيطات، أنه إذا استمرت درجات الحرارة في الارتفاع بهذا الشكل فإن أعداد طيور بطريق الإمبراطور في القارة القطبية الجنوبية ستنخفض بمعدل 86% في عام 2100.

وأنشأ المركز الوطني لبحوث الغلاف الجوي NCAR نموذجًا عن المناخ العالمي الحالي لتحديد الأماكن الجديدة والأوقات التي سيتكون فيها الجليد، وذلك وفقًا لسيناريوهات مناخية مختلفة ونموذج آخر عن بطاريق الإمبراطور وكيف ستتفاعل مع التغيرات المناخية في بيئتها الجليدية.

وأوضحت جينوفري أن العمل جارٍ على تطوير ذلك النموذج منذ 10 سنوات مضت لتقديم وصف تفصيلي عن كيفية تأثير جليد البحر على دورة حياة طيور بطريق الإمبراطور وتكاثرها ووفياتها، ونتائج هذا النموذج تؤكد على التأثير السلبي لدرجات الحرارة العالمية المختلفة على تلك الفصيلة من البطاريق، وانتهى بهم الأمر للوصول إلى ثلاثة سيناريوهات محتملة الحدوث.

وبينت جينوفري أن السيناريو الأول هو أن متوسط درجات الحرارة العالمية سيرتفع بمقدار 1.5 درجة مئوية (2.7 درجة فهرنهايت)، وهذا هو الهدف الذي حددته اتفاقية باريس للمناخ، وبذلك سيختفي 5% من الجليد البحري بحلول عام 2100، ما يتسبب في انخفاض عدد مستعمرات البطريق بنسبة 19%، والسيناريو الثاني أن متوسط ارتفاع درجات الحرارة يبلغ 2 درجة مئوية (3.6 درجة فهرنهايت) إلى ما يقرب من 5–6 درجات مئوية (9-10.8 درجة فهرنهايت)، وبذلك سترتفع نسبة اختفاء الثلوج إلى ثلاثة أضعاف تقريبًا وستختفي أكثر من ثلث مستعمرات البطريق الإمبراطور الموجودة مع نهاية القرن.

وأشارت  جينوفري إلى أن السيناريو الأخير هو الارتفاع غير المعتاد في درجة الحرارة بشكل يعجز أمامه أي إجراء لتخفيف حدة تغيير المناخ، وسيؤدي ذلك إلى اختفاء جميع مستعمرات البطريق تقريبًا. والجدير بذكره أن النتائج الكاملة لهذه الدراسة تم نشرها في مجلة Global Change Biology.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com