مراهقة توبخ زعماء العالم في قمة الأمم المتحدة للمناخ (فيديو وصور) – إرم نيوز‬‎

مراهقة توبخ زعماء العالم في قمة الأمم المتحدة للمناخ (فيديو وصور)

مراهقة توبخ زعماء العالم في قمة الأمم المتحدة للمناخ (فيديو وصور)

المصدر: نيرة صلاح – إرم نيوز

شهدت قمة المناخ للأمم المتحدة اليوم الاثنين، ظهورًا شجاعًا لفتاة مراهقة تُدعى غريتا ثونبرج، تبلغ من العمر 16 عامًا وهي ناشطة بيئية واجهت زعماء العالم ووضعتهم أمام أنفسهم متهمة إياهم بسرقة أحلامها وطفولتها.

وانعقدت قمة المناخ في الأمم المتحدة لوضع خطط لمعالجة ظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع انبعاثات الوقود، وحضرتها غريتا ثونبرج، الناشطة البيئية الشابة، سويدية الجنسية التي تبلغ من العمر 16 عامًا فقط حيث تأثرت بشدة ودمعت عيناها وهي تلقي خطابًا غاضبًا تنتقد فيه المسؤولين الدوليين وزعماء العالم الحاضرين.

وقالت الفتاة بانفعال: ”لا ينبغي أن أكون هنا، يجب أن أعود إلى المدرسة على الجانب الآخر من المحيط، مازلنا ننتظر الأمل، كيف تجرؤون، لقد سرقتم أحلامي وطفولتي بوعودكم الواهية لا يوجد أي شخص هنا اليوم سيقدم لنا الحلول أو الخطط للوضع القائم، لقد تسببتم لنا بالفشل ولقد بدأنا في فهم خيانتكم لنا، الأجيال القادمة جميعها ستراقبكم وإذا ظللتم في إفشالنا فلن نسامحكم أبدًا“.

واختتمت: ”سواء أعجبكم أم لا، العالم يستيقظ والتغيير قادم لا محالة“.

ورصدت الكاميرات نظرة غاضبة تعلو وجه غريتا أثناء دخول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للمكان الذي تنعقد فيه القمة.

 

والتقطت الكاميرات أيضًا أثناء خطاب غريتا الغاضب الرئيس ترامب وهو يرجع ظهره للوراء ويغمض عينيه مدة 15 دقيقة كان يفتح عينيه خلالهما خِلسة ويعود ليغلقهما مرة أخرى غير مبال بما تقوله الفتاة.

وجاءت قمة المناخ لهذا العام تحت اسم ”سباق يمكننا الفوز به“ الذي دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، من أجل توحيد الطاقات السياسية والاقتصادية لتعزيز العمل المناخي، وذلك بعد اندلاع إضراب عالمي حول المناخ، حيث احتج ملايين الأشخاص حول العالم في الشوارع والمتنزهات والساحات للمطالبة بتحرك أسرع لمواجهة تغير المناخ.

ومدح غوتيريس الشباب مثل غريتا التي تطالب بالتغيير وقال: ”لقد فشل جيلي في مسؤوليته عن حماية كوكبنا، أزمة المناخ نحن من تسببنا بها، والحلول يجب أن تأتي منا“.

واستكملت غريتا هدفها من أجل التغيير البيئي من خلال تقديم شكوى إلى الأمم المتحدة مع 15 طفلًا من جميع أنحاء العالم، متهمة خمسة من الاقتصادات الكبرى في العالم وهم ألمانيا وفرنسا والبرازيل والأرجنتين وتركيا بانتهاك حقوق الإنسان من خلال التخاذل في اتخاذ إجراءات لوقف أزمة المناخ والفشل الذريع في وقف العواقب المميتة والمترتبة على تلك الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com