تونس العاصمة تستفيق على فيضانات عارمة (صور)

تونس العاصمة تستفيق على فيضانات عارمة (صور)

المصدر: تونس- إرم نيوز

استفاقت العاصمة التونسية اليوم الأربعاء على وقع حالة من الشلل والارتباك بعد ليلة من الفيضانات أثارت موجة من الاحتقان، وزادت في تأجيج الغضب على الائتلاف الحاكم في البلاد ومرشحه الرئاسي يوسف الشاهد.

وواصلت قوات الأمن التونسي صباح اليوم الأربعاء فتح عدد من الطرقات والشوارع التي غمرتها المياه إثر هطول كميات هائلة من الأمطار، ما تسبب في إغلاق أغلب الطرق الرئيسية الحيوية، وتسبب في شلل على مستوى حركة المرور.

وتسببت الفيضانات في غرق أهم طرقات العاصمة، على غرار طرقات أريانة وبن عروس وتونس العاصمة ومنوبة وفي اتجاه ضواحي العاصمة، وفي الأحياء الشعبية، بينما نشر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورًا عن اهتراء البنية التحتية، أو تذكير بوعود انتخابية تتحدث عن فورميولا 1 وطريق سيارة تونس/ الجزائر ومشاريع ضخمة في وقت تغرق فيه تونس وتتعطل مصالح مواطنيها بمجرد هطول كميات كبيرة من الأمطار.

وشهدت الحركة المرورية ارتباكًا غير مسبوق، وازدحامًا خانقًا، لا سيما مع ارتفاع مستوى المياه في الشوارع، ما دفع عشرات المواطنين في منطقة أريانة، إحدى ضواحي العاصمة، إلى الاحتجاج على الحكومة التونسية وعلى رئيسها يوسف الشاهد المرشح للانتخابات الرئاسية.

ولم يقتصر الأمر على العاصمة إذ شهدت عدة محافظات بالبلاد كميات كبيرة من الأمطار، تسربت مياهها للمنازل وغمرت العديد من الساحات وحبست السيارات، ومن المتوقع، وفق ما جاء في نشرة خاصة أصدرها المعهد الوطني للرصد الجوي، تواصل هطول الأمطار بشكل عام اليوم الأربعاء.

وفي جنوب البلاد تعطلت ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ بين تونس والجزائر نتيجة فيضان وادي الفريد بين معتمدية الرديف التابعة لولاية قفصة والمعبر الحدودي.

يذكر ان أمطارًا غزيرة تهاطلت بالمناطق الحدودية مع قفصة، جنوب البلاد، تسببت في شل حركة المرور وفيضان الأودية.

وأثارت الفيضانات مخاوف من احتمال أن يتكرر ما حدث العام الماضي في محافظة نابل التي كانت قد شهدت في مثل هذه الفترة وفاة ستة أشخاص إثر فيضانات عارمة خلفت أضرارًا مادية كبيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com