الإعصار دوريان يضرب الساحل الأمريكي بأمطار غزيرة

الإعصار دوريان يضرب الساحل الأمريكي بأمطار غزيرة

المصدر: رويترز

ألقى الإعصار دوريان أمطارًا غزيرة على ولايتي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا الأمريكيتين، حيث غمر بلدات ساحلية وأسقط أشجارًا بعد يومين من إشاعته الدمار في أجزاء من جزر الباهاما.

وفي المناطق المنخفضة من مدينة تشارلستون التاريخية في ساوث كارولاينا، بلغ منسوب مياه الفيضانات 30 سنتيمترًا أو أكثر.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير في ميامي، في نشرته الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، إن مركز الإعصار كان على بعد قرابة 48 كيلومترًا من جنوب كيب فير في نورث كارولاينا مساء الخميس وبلغت سرعة الرياح 160 كيلومترًا في الساعة.

وأضاف أن من المتوقع أن يتحرك مركز الإعصار قرب أو فوق ساحل نورث كارولاينا الليلة ويوم الجمعة.

وحذر أيضًا من ارتفاع الموج والرياح العاتية في معظم ساحل نورث كارولاينا وفرجينيا.

وأعلن حكام الولايات في المنطقة، حالة الطوارئ، وأغلقوا المدارس وفتحوا الملاجئ كما وضعوا قوات الحرس الوطني في حالة تأهب، وناشدوا السكان أخذ التحذيرات على محمل الجد، وذلك بعد انتشار صور جديدة للدمار الهائل الذي سببته العاصفة في وقت سابق في جزر الباهاما، حيث أبلغ مسؤولون محطة ”سي.إن.إن“ التلفزيونية أن عدد القتلى بلغ 30 حتى مساء الخميس ومن المتوقع أن يرتفع كثيرًا.

وفي نورث كارولاينا وساوث كارولاينا فقط صدرت أوامر لأكثر من 900 ألف شخص بالاجلاء. ولم يتضح عدد من نفذوا تلك الأوامر.

وذكرت تقارير أن أربعة أشخاص على الأقل في الولايات المتحدة لقوا حتفهم في حوادث مرتبطة بالإعصار.

وقال مكتب رئيس بلدية مقاطعة أورانغ في فلوريدا، إن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم هناك أثناء استعدادات لمواجهة العاصفة أو أثناء الجلاء.

وفي نورث كارولاينا، قال حاكم الولاية إن رجلًا يبلغ من العمر 85 عامًا سقط من على سلم بينما كان يقوم بتحصين منزله للتصدي للعاصفة.

وقالت شركات كهرباء محلية إن التيار انقطع عن قرابة 210 آلاف منزل وشركة في ساوث كارولاينا وجورجيا حتى صباح الخميس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com