مؤشر تلوث الهواء يهدد سلامة سكان مدينة ذات أغلبية عربية في إيران‎‎

مؤشر تلوث الهواء يهدد سلامة سكان مدينة ذات أغلبية عربية في إيران‎‎

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

حذر رئيس إدارة تلوث المناخ بهيئة الحفاظ على البيئة في إيران، شهرام سبهرنيا، من تصاعد مؤشر تلوث الهواء بمدينة الأهواز ذات الأغلبية العربية على سلامة السكان، وذلك بعد تسجيل المدينة درجة عالية للغاية في مؤشر تلوث الهواء.

وقال سبهرنيا، يوم الأربعاء، في تصريحات للوكالة الإيرانية الرسمية: ”إن مؤشر تلوث الهواء لمدينة الأهواز سجل 207 درجات في آخر إحصاء، إذ يُعد المناخ في هذه المدينة ضارًا للغاية على صحة سكانها“.

وكان خبراء إيرانيون في مجال البيئة حذروا من تفاقم أزمة تلوث الهواء في البلاد، وأثرها في حصد مزيد من أرواح المواطنين، مشيرين إلى أن تلوث الهواء يحصد أرواح 75 ألف مواطن سنويًا في ظل فشل السلطات في حل الأزمات البيئية.

وتشهد مدينة الأهواز الواقعة جنوبي إيران، فقرًا وإهمالًا في الخدمات الأساسية من الصحة والتعليم والبنى التحتية، وسط تصاعد الأزمات البيئية والاقتصادية في البلاد، فيما اعتبر مراقبون أن ما تشهده الأهواز يُمثل إهمالًا متعمدًا من سلطات النظام الإيراني بهدف تصفية العنصر العربي الذي يُمثل غالبية سكان المدينة.

وتعاني مختلف المدن الإيرانية، لا سيما الأهواز، من أزمة تلوث الهواء، حيث شهدت المدارس والمصالح الحكومية إغلاقات مؤقتة لأكثر من مرة؛ بعد تسجيل السلطات لحالات إصابات عديدة بالأمراض الرئوية الخطيرة.

ووفقًا لآخر تقارير وكالة البيئة الأوروبية عن أكثر المدن تلوثًا، جاءت العاصمة الإيرانية طهران في المرتبة السابعة، بين المدن الأكثر تلوثًا على مستوى العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com