تسببت في انهيار المنازل وتشريد السكان.. الفيضانات تجتاح الخرطوم (صور)

تسببت في انهيار المنازل وتشريد السكان.. الفيضانات تجتاح الخرطوم (صور)

المصدر: يحيى كشة- إرم نيوز

شهدت مدن سودانية عديدة، سيولًا وفيضانات غير مسبوقة، وسط توقعات بتواصل هطول الأمطار الغزيرة في البلاد.

واجتاحت سيول وفيضانات عنيفة مناطق ومدن شمال الخرطوم بنحو 40 كم، منها ”الجيلي، الزاكياب والتبنة – الكدرو“، وأدت الى انهيار عدد كبير من المنازل ولجوء السكان الى الأماكن المرتفعة، واضطرت بعض الأسر للاحتماء داخل دور المدارس.

وقال شهود عيان لـ ”إرم نيوز“، إن السيول حاصرت منطقة الجيلي من ثلاثة اتجاهات نتيجة لضغط السيول على منسوب نهر النيل.

وأضاف أحد السكان: ”خلال ساعات لن تبقى مدينة اسمها الجيلي في السودان، المياه أصبحت تخترق حوائط المنازل من شدة الاندفاع“.

وناشد سكان في المنطقة المسؤولين بالدفاع المدني والجيش والشرطة ومنظمات العمل الطوعي لعمل جسر انقاذ والتدخل العاجل لإنقاذ الأهالي.

وفي هذه الأثناء؛  أصدر رئيس المجلس العسكري السوداني عبدالفتاح البرهان، اليوم الاثنين، توجيهات عاجلة لتسيير طائرات عسكرية لتفقد المناطق المتضررة.

وطاف رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري، الفريق أول ركن جمال عمر، على متن طائرة مروحية مناطق ”الفكي هاشم، الخليلة، والجيلي“ يرافقه فيها مديرو أجهزة الاستخبارات العسكرية والمخابرات العامة والشرطة.

ونقلت وكالة ”السودان“ للأنباء، أن الوفد تفقد الأوضاع بتلك المناطق بعد تعرضها للأمطار والسيول، اليوم الاثنين.

وتعرضت مدينة الجيلي شمال الخرطوم، إلى سيول عارمة اجتاحت المنطقة من الجهة الشرقية بعد تهدم جزء من الحاجز الترابي حول المدينة، وقد أدى ذلك إلى إغراق العديد من المنازل والممتلكات بالأحياء الجنوبية في المدينة.

وأدى هذا الامر إلى مغادرة عدد من المواطنين منازلهم وذلك لإنقاذ أرواحهم، وأفاد مواطنون من المنطقة أنه وحتى الآن لم تحص حالات وفيات أو إصابات.

واستنجد مواطنو المدينة بالمنظمات الطوعية بضرورة الإسراع في تقديم المواد الإغاثية والإيوائية، مشيرين إلى أن أضرارا بالغة لحقت بهم جرّاء السيول.

وقد ارتفع منسوب النيل من الناحية الغربية مما يهدد بكارثة إنسانية في المنطقة، ودعا المواطنون جميع الجهات لتقديم المساعدة.

حصيلة سابقة

وأدت السيول والفيضانات في السودان، الأسبوع الماضي، إلى مقتل وجرح نحو أكثر من 140 شخصًا، وانهيار آلاف المنازل، ونفوق قطعان من الماشية.

وكشفت وزارة الصحة الاتحادية، الأحد، عن وفاة 46 وإصابة 97 شخصًا جرّاء الأمطار والسيول التي شهدتها البلاد في الفترة من 14 يونيو الى 16 أغسطس/ آب الجاري.

وقال وكيل وزارة الصحة الاتحادية المكلف د. سليمان عبدالجبار خلال الإيجاز الصحفي الدوري للوزارة ”احتسبنا 46 شهيدًا وشهيدة في كل أنحاء السودان منهم من انهار عليه المنزل ومنهم من جرفته السيول“.

واشار الوكيل، إلى تأثر 16 ولاية، مؤكدًا أن عدد المحليات المتأثرة بلغ 56 محلية وحوالي 202 من القرى والفرقان والأحياء. وأعلن عن تأثر 16 ألف أسرة في كافة أنحاء السودان، مبينًا أن العدد الكلي للمنازل المنهارة، كليًا بلغ 9500 منزل، فيما بلغ عدد المنازل المنهارة جزئيًا 4 آلاف منزل.

وكانت، وحدة الإنذار المبكر بهيئة الأرصاد الجوية السودانية، حذرت السكان القاطنين قرب مجاري السيول وعلى ضفتي النهر من اتخاذ الإجراءات اللازمة، وتوقعت، أمس الأحد، هطول أمطار غزيرة في غالب ولايات السودان الـ 18 على مدار الأسبوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com