إيران.. اتهامات للحكومة بالتقصير في تعويض المتضررين من السيول

إيران.. اتهامات للحكومة بالتقصير في تعويض المتضررين من السيول

المصدر: مجدي عمر – إرم نيوز

لا يزال متضررو السيول في إيران يعيشون ظروفًا صعبة ومتردية، في ظل عدم تنفيذ السلطات تعهداتها بتعويضهم جراء الخسائر التي تكبدوها، رغم مرور 3 أشهر على كارثة الفيضانات التي شهدتها أغلب محافظات ومدن البلاد.

وسلط تقرير إخباري لشبكة ”دويتشه فيله“ الألمانية بنسختها الفارسية، الخميس، الضوء على أوضاع متضرري السيول في محافظة غلستان شمالي إيران، في ظل تقصير السلطات الإيرانية في تقديم المساعدات والتعويضات اللازمة لمتضرري السيول في هذه المحافظة.

ولفت التقرير إلى أن محافظة غلستان كانت أول المناطق التي تعرضت لموجة السيول والفيضانات، وأكثرها تضررًا وتعرضًا للخسائر المادية والبشرية.

وأكد التقرير أنه رغم تعهد المسؤولين الإيرانيين والبنوك بتقديم مساعدات وقروض حسنة لا ترد، إلا أن المواطنين لم يتلقوا أي مساعدات أو قروض.

ولفت التقرير إلى تصريح لوزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي، بشأن مسار تعويضات متضرري السيول، إذ أكد عدم إيفاء المسؤولين بوعودهم للمواطنين.

وقال فضلي في تصريحه: إن ”كثيرًا من وعود المسؤولين لم تجد طريقًا لتحقيقها، في حين أن متضرري السيول يعيشون في ظروف صعبة بدرجة حرارة تصل إلى 50 في خيام بعدما فقدوا أموالهم ومساكنهم وأراضيهم الزراعية“، بحسب ما ذكر التقرير.

بدوره، أقر مدير إدارة المساكن في محافظة غلستان، محمد تقى زماني نجاد، بتقصير السلطات في مساعدة وتعويض متضرري السيول، مؤكدًا أن البنوك تتعامل ببطء في تقديم مساعدات للمواطنين رغم تمتعها بالمصادر من قبل الحكومة.

وأوضح التقرير أن متضرري السيول لم يتلقوا أي مساعدات حكومية سوى من قبل بعض المتطوعين من المواطنين الذين يعملون بإمكانات بسيطة لإغاثة ومساعدة المتضررين.

وقال إسحاق حمايتي، وهو أحد المتطوعين لإغاثة متضرري السيول في غلستان: إنه ”رغم مرور 3 أشهر على أحداث السيول إلا أن المتضررين من سكان غلستان يبيتون في خيام، فهم لا يتملكون أراضي ولا يستطيعون الحصول على قروض بنكية“، مؤكدًا أن الحكومة لم تقدم لهم أي مساعدات.

وشهدت عدة محافظات إيرانية شمالي وجنوبي البلاد موجة غير مسبوقة من السيول والفيضانات، خلال شهر مارس الماضي، واستمرت لأسابيع، وأدت إلى مصرع عشرات المواطنين وتشريد الآلاف من منازلهم، فضلًا عن الخسائر المادية وانهيار عدد من السدود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com