معمم إيراني يُلقي حفنة من ”تراب كربلاء“ لوقف السيول والفيضانات (فيديو)‎ – إرم نيوز‬‎

معمم إيراني يُلقي حفنة من ”تراب كربلاء“ لوقف السيول والفيضانات (فيديو)‎

معمم إيراني يُلقي حفنة من ”تراب كربلاء“ لوقف السيول والفيضانات (فيديو)‎

المصدر: طهران - إرم نيوز

تداول عدد من النشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في إيران، مقطع فيديو يوثق إلقاء أحد رجال الدين حفنة من تراب مدينة كربلاء العراقية في مياه نهر كارون بمحافظة خوزستان (جنوب)، أملًا في وقف موجة السيول والفيضانات التي تشهدها إيران منذ أيام، والتي أدت إلى مصرع العشرات وتشريد الآلاف من منازلهم.

ونشر الصحفي الإيراني، حسين باستاني، مقطع الفيديو عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ حيث كتب قائلًا: ”هكذا يلقي رئيس مجلس التنسيق الدعائي الإسلامي بخوزستان حفنة من ”تربت“ (تراب صحراء كربلاء) في المياه لوقف السيول“.

وتابع في تعليقه على الواقعة: ”إن هذا ليس موضوعًا جديدًا، فقد ذكر من قبل خامنئي (المرشد الإيراني) أثناء حادثة سيول مدينة إيرانشهر-قبل الثورة- ”أنني ألقيت حفنة من تراب كربلاء بين الأمواج الهائجة ولم تمض لحظات حتى خفض السيل بلطف وفضل الله“. بحسب نص تغريدته.

وتفاعل عدد من المواطنين الإيرانيين مع الفيديو على مواقع التواصل، حيث سخر صاحب حساب ”هارولد لويد سليزده“ من لجوء المعمم الإيراني لتراب كربلاء بقوله: ”إن السيول الآن تغمر العراق وسوف تأخذ معها جميع تراب كربلاء وتُجلبها داخل إيران“.

وسخر ”بازرسشون“ من ردة فعل رئيس مجلس التنسيق الدعائي الإسلامي بخوزستان والمدعو لطف الله سبهر“ خلال إلقائه التراب في المياه حيث قال: ”لقد تم حل مشكلة سيول في الأهواز بفضل همة سبهر، ولكني لا أعلم لماذا يضحك؟

فيما أعرب ”شايان“ عن غضبه مما اعتبره استهتار المسؤول الإيراني من تقديم حل لمساعدة متضرري السيول، حيث كتب بعد نشره الفيديو: ”علينا أن نقول لهذا السيد إن المواطنين فقدوا كل شيء لهم، الماء والخبز ولم يعد لديهم محل للنوم“.

وتشهد عدة محافظات إيرانية شمال وجنوب البلاد، موجة غير مسبوقة من السيول والفيضانات، حيث أدت إلى مصرع العشرات من المواطنين، وتشريد الآلاف من منازلهم، فضلًا عن الخسائر المادية وانهيار عدد من السدود، بالتزامن مع تحذيرات رسمية لهيئة الأرصاد من تصاعد وتيرة السيول خلال الأيام القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com