إيران تقرر إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات غرب البلاد‎ (فيديو)

إيران تقرر إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات غرب البلاد‎ (فيديو)

المصدر: ا ف ب

قررت السلطات الإيرانية  اليوم الإثنين إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات غير مسبوقة في غرب إيران، فيما فاضت الأنهر والسدود وانقطعت الاتصالات في مناطق واسعة متضررة.

وأعلنت أعلى درجات الإنذار في محافظة لورستان (غرب)، إذ بات الوضع في أربع أو خمس مدن ”حرجًا بشكل كامل“، على ما أفادت شبكة تلفزيون ”ايرن“ الإخبارية الحكومية من خرم آباد عاصمة المحافظة.

وقالت: ”في خرم آباد وصلت المياه إلى ارتفاع ثلاثة أمتار في بعض المناطق … وهناك تقارير من مناطق غمرتها المياه بشكل كامل وحوصر سكانها على أسطح المنازل“.

وقال مدير هيئة الهلال الأحمر في المحافظة ساريم رضا إنّ منظمته فقدت الاتصال مع معظم أنحاء المنطقة.

 

View this post on Instagram

 

شهدت محافظات إيرانية، على مدار الأيام الأخيرة الماضية، أمطارًا غزيرة وسيولًا أغرقت مدنًا وتسببت بخسائر فادحة. وقال تقرير للإذاعة الألمانية في نسختها الفارسية، إن محافظتي غلستان ومازندران تشهدان لليوم الخامس على التوالي هطول أمطار وسيولًا غير مسبوقة، حيث سجلت الأمطار أكثر من 300 ملم في حوالي 35 ساعة؛ ما أدى إلى انهيار سدود غلستان وبوستان وغرق العديد من القرى والمقاطعات بالمحافظتين. . . #إرم_نيوز #إيران #سيول #فيضانات #فارس #غلستان #أمطار #انهيارات #لايك #لايكات #منوعات #أخبار #تفاعل #مساعدات #نزوح #Iran #flood #victims #news#iran_news_daily #persian

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وأفادت المحطة الحكومية أن ”الهواتف لا تعمل واتصالات الراديو لا تعمل، راهنًا ليس لدينا أخبار عن قرى وبلدات أخرى“.

وتابعت: ”لقد طالبنا مساعدات عاجلة من محافظات مجاورة، لكن في الوقت الحالي لا أحد بوسعه المساعدة“.

وقررت السلطات في لورستان إجلاء السكان في عدد من المناطق واستعانت بالجيش لإجبار رافضي تنفيذ القرار على التزامه، على ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ونشرت وسائل إعلام مشاهد لجسور مدمرة وأنابيب نفط وغاز محطمة جراء الفيضانات.

وتواجه 23 من أصل 31 محافظة منذ أسبوعين فيضانات وصفها الرئيس الإيراني حسن روحاني بأنها ”ظاهرة لا سابق لها“.

وكانت أمطار غزيرة جدًا أدت في 19 آذار/مارس إلى فيضانات في المناطق الشمالية من إيران، ثم امتدت في 25 منه إلى محافظات جنوب البلاد وغربها المعروفة بأنها قاحلة، ما أوقع 45 قتيلًا، بحسب مصادر محلية والهلال الأحمر الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com