مسؤول إيراني يحذّر من “كارثة مائية” ستشهدها بلاده خلال سنوات

مسؤول إيراني يحذّر من “كارثة مائية” ستشهدها بلاده خلال سنوات

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

حذَّر مسؤول إيراني من أن بلاده ستشهد كارثة مائية حقيقية خلال السنوات القليلة المقبلة، في ظل فشل الحكومة بحل هذا الملف منذ 50 عامًا.

وقال مشرف المركز القومي للدراسات الإستراتيجية الزراعية والمائية، محمد حسين شريعتمدار، خلال كلمته في لقاء بعنوان: إدارة المياه في شرق إيران: إن”سوء إدارة أزمة المياه خلال الـ 50 عامًا الماضية، أوصلتنا إلى أن يفصلنا 5 سنوات فقط، لنشهد كارثة مائية حقيقية”، وذلك بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية “إيرنا”.

وأضاف شريعتمدار، خلال اللقاء الذي أقامته محافظة خراسان رضوي (شمال شرقي إيران):”يأتي هذا في الوقت الذي ليس فيه لدينا الإرادة الكافية لحل هذه الأزمة”، معتبرًا أن بلاده تفتقد إلى الإستراتيجية الجامعة، وعدم التنسيق بين الحكومة والقطاع الخاص لحل أزمة المياه“.

وأشار مشرف المركز القومي إلى أن مشروع إعمار وإحياء مصادر المياه في إيران، يفتقد إلى التنظيم في ظل ما تشهده البلاد من إهدار للمياه، وأزمات الجفاف.

بدوره، شارك رئيس لجنة المياه والزراعة في البرلمان الإيراني، أحمد علي كيخا، في هذا اللقاء، حيث طالب السلطات بوضع ملف أزمة المياه على أولويات جدول أعمالها، معتبرًا أن ما تشهده المحافظات الحدودية، لا سيما سيستان، وبلوشستان من نقص المياه، يزيد من تراجع الحالة الصحية والمعيشية لسكانها.

من جهتهم، أعرب المواطنون في إيران، خاصة المزارعين عن قلقهم من تصاعد أزمة نقص المياه، حيث صرَّح وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، في بداية العام 2018، أن هناك على الأقل 20 مظاهرة ووقفة احتجاجية شهدتها عدة محافظات بسبب أزمة المياه.

وكان خبراء المياه والبيئة في إيران، قد حذَّروا خلال السنوات الأخيرة من استفحال أزمة المياه في البلاد، في ظل فشل السلطات بتقديم برنامج شامل لحل هذه الأزمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع