منوعات

إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد تجدد ثورة بركان فويغو
تاريخ النشر: 19 نوفمبر 2018 19:48 GMT
تاريخ التحديث: 19 نوفمبر 2018 19:48 GMT

إجلاء الآلاف في غواتيمالا بعد تجدد ثورة بركان فويغو

أسفر ثوران بركان فويجو، في شهر يونيو/حزيران الماضي، عن مقتل ما يزيد على 190 شخصًا.

+A -A
المصدر: رويترز

قال مركز ”كونريد“ الوطني لمواجهة الكوارث في غواتيمالا إن السلطات أجلت ما يقرب من 4000 شخص، اليوم الإثنين، من المناطق المحيطة ببركان فويغو الذي تجددت ثورته بقوة الليلة الماضية.

وقال مسؤولو المركز للصحفيين: إن البركان أطلق حممًا خطيرة وسحبًا من الرماد والغاز في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وإنه جرى إيواء ما يزيد على 2000 شخص حتى الآن، ولم ترد حتى الآن أي تقارير عن وقوع مصابين.

لكن خوان بابلو أوليفا، مدير المعهد الوطني للزلازل والبراكين والأرصاد الجوية، قال إن البركان ربما يبعث بمزيد من الرماد والحمم البركانية.

وأسفر ثوران بركان فويجو، في شهر يونيو/حزيران الماضي، عن مقتل ما يزيد على 190 شخصًا.

وهذه هي الثورة الخامسة خلال العام الحالي لهذا البركان الذي تقع فوهته على ارتفاع 3763 مترًا، وهو أحد أكثر البراكين نشاطًا في أمريكا الوسطى، ويقع البركان على بعد نحو 30 كيلومترًا جنوبي جواتيمالا سيتي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك