حرائق الغابات تقتل أكثر من 42 فرداً في شمال كاليفورنيا

حرائق الغابات تقتل أكثر من 42 فرداً في شمال كاليفورنيا

قال رئيس مقاطعة بيوت يوم الاثنين (بالتوقيت المحلي) إنه جرى انتشال رفات ما لا يقل عن 42 شخصًا لقوا حتفهم في حريق غابات مدمر.

وأتى الحريق على مساحة كبيرة من بلدة ”بارادايز“ في شمال ولاية كاليفورنيا ليصبح أسوأ حريق في تاريخ الولاية من حيث عدد الوفيات.

وقال مسؤولون إنه جرى الإعلان عن أحدث عدد للقتلى بعدما حددت السلطات مكان رفات 13 ضحية أخرى من حريق ”كامب فاير“.

ويصنف هذا الحريق الهائل بأنه أكثر الحرائق تدميرًا في تاريخ كاليفورنيا لأنه سوى بالأرض ما يزيد عن 7100 منزل ومبنى منذ أن اندلع يوم الخميس.

من جهته، قال كوري هونيا شريف مقاطعة ”بيوت“ خلال مؤتمر صحافي: ”حتى اليوم تمّ العثور على 13 رفات بشرية إضافية، مما يرفع العدد الإجمالي إلى 42 قتيلاً“، مضيفًا أنّ ”هذا حريق الغابات الأكثر دموية في تاريخ كاليفورنيا“.

وكان الشريف هونيا قال في وقت سابق إنّ هذه الحصيلة تجعل الحريق المستعر في شمال كاليفورنيا الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة، لكنّه عاد وصحّح تصريحه بالقول إنّه الأكثر دموية في تاريخ الولاية فحسب.

ومنذ عصر الخميس، التهمت ألسنة اللهب أكثر من ثلاثين ألف هكتار في المنطقة ودمّرت 177 مبنى على الأقل في وقت تمت السيطرة على 10 % من الحرائق الأحد، بحسب ما أفاد جهاز الإطفاء في كاليفورنيا.

وشهدت كاليفورنيا منذ نهاية العام 2017 حرائق عديدة، ساهم الجفاف والرياح في تحوّلها إلى حرائق عنيفة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com