”موجات مارقة“.. تعرف على سر ابتلاع مثلث برمودا للسفن والطائرات (فيديو)

”موجات مارقة“.. تعرف على سر ابتلاع مثلث برمودا للسفن والطائرات (فيديو)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

من أهرامات في أعماق البحار إلى الغيوم سداسية الشكل والقواعد الفضائية، فسر العلماء والهواة الحوادث الغامضة في مثلث برمودا الشهير بطرق عديدة على مر السنين، ولكن الآن كشف العلماء عن تفسير جديد مذهل.

يُعتقد أن مثلث برمودا الواقع في رقعة بحرية في المحيط الاطلنطي بين فلوريدا وبورتوريكو وبرمودا، قد دمر العشرات من السفن والطائرات في القرن الماضي وحده، وأزهق مئات الأرواح.

والآن، حسبما ورد في صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يعتقد مجموعة من الباحثين من جامعة ”ساوثهامبتون“ أن سر المثلث الغامض يكمن في تشكل موجات مارقة يصل ارتفاعها إلى 30 مترًا.

 وبعد تجاربهم المعملية أوضح العلماء أن الموجات المارقة قوية وخطيرة للغاية، وغالبًا ما يُشار إليها بـ ”موجات عاصفة شديدة“.

وفي التجارب بنى فريق البحث في ساوثهامبتون أنموذجًا لسفينة ”سايكلوبس“ الأمريكية الضخمة، التي اختفت دون أثر في المثلث عام 1918، وعلى متنها 300 شخص، وبعد ضربات قليلة من الموجات المارقة غرق أنموذج السفينة الضخمة.

وشرح عالم المحيطات الدكتور سيمون بوكسال أن تلك المنطقة المعروفة بمثلث برمودا يمكن أن تشهد ثلاث عواصف ضخمة من اتجاهات مختلفة في آن واحد، وهي ظروف مثالية لتشكل الموجات المارقة.

ويعتقد بوكسال أن مثل هذه الموجات تستطيع تدمير القوارب والسفن الضخمة وحتى الطائرات التي تحلق على ارتفاع منخفض هربًا من الرياح العاتية.

ومع ذلك هناك شريحة كبيرة من العلماء يدّعون أن مثلث برمودا مجرد أسطورة، وأن مثل هذه الحوادث ناتجة عن أخطاء بشرية فقط.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com