”ناسا“ ترصد تجمع طحالب هائل في بحر البلطيق (صور)

”ناسا“ ترصد تجمع طحالب هائل في بحر البلطيق (صور)

المصدر: ساندي حكيم- إرم نيوز

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“ عن صورة مذهلة لدوامات عملاقة من الطحالب تعادل مساحة مدن في بحر البلطيق.

وفي كل صيف، تنتشر العوالق النباتية عبر المحيط الأطلسي والمحيط المتجمد الشمالي، حيث تنتشر الأزهار عبر مئات وأحيانًا آلاف الكيلومترات.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يغطي تجمع الطحالب الهائل مساحة يبلغ قطرها  24 كم في بحر البلطيق، وهي مساحة تفوق حجم جزيرة مانهاتن بنيويورك وأكثر.

وما زال الباحثون يدرسون سبب هذه الظاهرة الغريبة، ولكنهم لاحظوا تكتل العوالق النباتية على حواف الدوامة، ما قد يشير إلى ضخ هذه الدوامة المحيطية للمغذيات من الأعماق.

وأشارت ”ناسا“ إلى أن المياه الباردة الغنية بالمغذيات، تميل إلى تعزيز نمو النباتات البحرية والعوالق النباتية أكثر من المياه الاستوائية.

وعلى الرغم من استحالة تحديد جنس ونوع تلك الطحالب دون أخذ عينة من المياه، إلا أن صور الأقمار الصناعية تشير إلى أن هذه الكتل الهائلة مكونة من البكتيريا الزرقاء، والتي تعرف أيضًا باسم الطحالب الخضراء المزرقة، وهو نوع قديم من البكتيريا البحرية.

وتستهلك العوالق النباتية والبكتيريا الزرقاء المغذيات الوفيرة في بحر البلطيق، وتتكاثر بأعداد كبيرة لدرجة أن نموها السريع يستهلك محتوى الأكسجين في الماء، وتسمى تلك المنطقة التي يُستهلك منها الأكسجين في المحيطات ”المنطقة الميتة“، نظرًا لخلوها من الحياة البحرية.

ووفقًا لباحثين من جامعة ”توركو“ الفنلندية، من المتوقع أن تبلغ مساحة المنطقة الميتة هذا العام حوالي 70 ألف كم مربع.

وقال توماسز أوغستينياك مفتش الصحة في مدينة غدانسك البولندية: ”تحظر السباحة في 8 شواطئ على طول البحر المفتوح وحوالي 20 شاطئًا في خليج غدانسك بسبب ظهور البكتيريا الزرقاء“

وأوضح  أن الطحالب ”سامة وتشكل خطرًا على الصحة“ بالإضافة إلى تطورها المستمر والمكثف منذ أسبوع نتيجة الطقس الحار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة